بعد إنتهاكها لقرار مجلس الأمن.. مطالبات بفرض عقوبات على إيران

1061

نيويورك – الإخبارية.نت 16 ديسمبر 2015

اعتبرت هيئة خبراء تابعة للأمم المتحدة في تقرير الثلاثاء "أن قيام إيران بتجربة إطلاق صاروخ متوسط المدى ينتهك قرارات المنظمة الدولية، ما يمكن أن يمهد لفرض عقوبات".

وكانت إيران اجرت تجربة إطلاق لهذا الصاروخ في العاشر من اكتوبر، وعلى الفور طلبت فرنسا وبريطانيا والمانيا والولايات المتحدة، من لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن الدولي التحقيق في إطلاق هذا الصاروخ البالستي.

واعتبرت هذه الدول ان اطلاق الصاروخ يشكل إنتهاكا للقرار 1929 الصادر عن مجلس الأمن الدولي في 2010.

ويحظر القرار 1929 على إيران إجراء أنشطة مرتبطة بالصواريخ البالستية.

وخلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي، قالت سفيرة الولايات المتحدة (سامنتا باول) إن واشنطن "ستواصل العمل مع شركائها الدوليين للتأكد من أن الإجراءات التي اتخذتها الامم المتحدة مطبقة بشكل جيد".

واضافت "سوف نستمر في المطالبة بحسابات من إيران بسبب انتهاكاتها". وأوضحت أن "مجلس الأمن لا يمكن ان يترك إيران تفكر بأنها قادرة على انتهاك قرارات الأمم المتحدة بدون عقاب".

أما مساعد المندوب الفرنسي لدى الأمم المتحدة (فيليب بيرتو) فاعتبر أن إطلاق الصاروخ هو "إنتهاك لا يمكن أن يبقى بلا رد وسوف يتطلب ردا مناسبا من لجنة العقوبات" التابعة للامم المتحدة.

ومن ناحيته، أكد السفير البريطاني لدى المنظمة الدولية (ماثيو رايكروفت) أن من المهم بالنسبة إلى الولايات المتحدة، وخصوصا حيال الكونغرس، أن "يرد بشكل فاعل على الإنتهاك"

وقال مسؤول أمريكي: "إن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع شركائها لبلورة رد على هذا الانتهاك"، مضيفا أن "ضمان إحترام الإجراءات التي تتخذها الأمم المتحدة في شكل حازم وتام هو أمر أساسي".​

 

التعليقات