السعودية بين أعلى 10 دول في تجارة سلع تقنية المعلومات

1499

الرياض - الإخبارية.نت 16 ديسمبر 2015

 

احتلت المملكة مركزا متقدما بين أعلى عشر دول في تجارة سلع تقنية المعلومات في العالم، حسب بيانات منظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد)،  وضمت القائمة الدول غير المشاركة في اتفاقية تقنية المعلومات الثانية التي تضم 108 دول وهي أغلب دول العالم بخلاف الدول الصناعية المتقدمة، وأعلى عشر دول في استيراد سلع تقنية المعلومات لكنها غير عضو في الاتفاقية الثانية، هي: المكسيك، والهند، وروسيا، وفيتنام، والبرازيل، وإندونيسيا، والسعودية، وجنوب أفريقيا، والأرجنتين، وشيلي.
وكان أكبر المصدرين والمستوردين من سلع تقنية المعلومات والاتصالات هم من الموقعين على الاتفاقية الأولى والثانية. والمكسيك هي العضو الوحيد غير الموقع على الاتفاقية الثانية على الرغم من أنها تقف بين أكبر الدول العشر الأوائل في تجارة هذه المنتجات، أما الدول الأخرى غير الأعضاء في الاتفاقية الثانية لتقنية المعلومات التي بلغت صادراتها في سلع الاتفاقية الأولى والثانية أعلى من عشرة مليارات دولار سنويا، فهما فيتنام، والهند.
فيما لا تزال الصين، وهونغ كونغ، والولايات المتحدة، أكبر ثلاثة مصدرين ومستوردين لسلع تقنية المعلومات بموجب الاتفاقية الأولى والثانية.
وتعتبر المكسيك وفيتنام أكبر مصدري تلك السلع من بين الدول التي لا تشارك في الاتفاقية الثانية. وستتمتع صادرات جميع أعضاء منظمة التجارة من سلع تقنية المعلومات بمزية صفر من الضرائب بمجرد دخول الاتفاق حيز النفاذ.
وفي المجمل العام، بلغت واردات السعودية من سلع تقنية المعلومات 822 مليون دولار، و12.1 مليون دولار في الصادرات. والمقصود بالصادرات هنا «إعادة التصدير، وإعادة الواردات إن وجدت»، وهو ما يحقق القيمة المطلقة بين اقتصادات الدول التي لم تشارك في اتفاقية تقنية المعلومات الثانية، حسب ما ذكرته، ديانا كوركا، كبيرة الاقتصاديين في «أونكتاد».
​ 

التعليقات