قمة سعودية - جنوب أفريقية في الرياض توثق العلاقات سياسيا وأمنيا وعسكريا

2289

الرياض: "الإخبارية.نت" 27 مارس 2016

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، في قصر اليمامة، اليوم، جلسة مباحثات رسمية مع الرئيس جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا.

وجرى استعراض مجالات التعاون وسبل تطويرها وتعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين، بالإضافة إلى استعراض مستجدات الأحداث الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

بعد ذلك، تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين حكومة المملكة وحكومة جمهورية جنوب أفريقيا بشأن المشاورات الثنائية السياسية بين البلدين.

وقبيل توقيع مذكرة التفاهم، قلد  الملك سلمان، الرئيس جاكوب زوما، "قلادة الملك عبد العزيز"، وهي أعلى وسام في المملكة وتمنح لقادة ورؤساء الدول.

عقب ذلك، جرت مراسم توقيع مذكرة التفاهم، إذ وقعها من الجانب السعودي وزير الخارجية عادل الجبير، ومن جانب جنوب أفريقيا وزيرة العلاقات الدولية والتعاون مايتي ماشاباتي.

وفي بداية الجلسة، ألقى الملك سلمان الكلمة التالية: فخامة الرئيس الصديق جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا، أيها الأصدقاء: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. يسرنا أن نرحب بفخامتكم والوفد المرافق في زيارتكم الأولى للمملكة العربية السعودية.

فخامة الرئيس:
أود أن أعرب عن سعادتي بالعلاقات الوطيدة التي تربط بلدينا وشعبينا في المجالات كافة، لا سيما السياسية والاقتصادية والعسكرية، مشيدا بكون بلدكم الصديق أحد أهم الشركاء التجاريين للمملكة، فضلا عن شراكتنا في مجموعة العشرين، والتي تؤكد المكانة التي يحتلها البلدان على المستوى العالمي اقتصاديا وسياسيا، وما لديهما من إمكانات تؤكد الحاجة إلى تعزيز العلاقات وتطويرها خدمة لمصالحهما المشتركة.

فخامة الرئيس:
نقدر لبلدكم الصديق الاهتمام بقضايا المنطقة وعلى وجه الخصوص مواقفه المشرفة من القضية الفلسطينية، ونؤكد على أهمية استمرار التعاون والتشاور تجاه القضايا الدولية والإقليمية، لا سيما الإصلاحات في منظمة الأمم المتحدة، ومكافحة الإرهاب والتطرف الذي طالت شروره معظم دول العالم. وفيما يتعلق بالأزمة السورية، فإننا نأمل أن تثمر الجهود الدولية في حلها وفق مقررات جنيف 1، وفي اليمن الشقيق فإننا نأمل أن يحل السلم والأمن والوصول من خلال المشاورات اليمنية - اليمنية التي ترعاها الأمم المتحدة إلى حل سياسي وفق قرار مجلس الأمن رقم 2216.

فخامة الرئيس:
إننا على ثقة بأن مباحثاتنا اليوم ستعزز تعاوننا الذي يسير بخطى حثيثة في المجالات السياسية والأمنية والعسكرية، ونتطلع إلى تنمية التبادل التجاري وشراكة أكبر في المجالات الاقتصادية والاستثمارية.
وأرجو لفخامتكم والوفد المرافق طيب الإقامة".

من جانبه، أعرب رئيس جنوب أفريقيا عن سعادته بزيارة المملكة ولقائه الملك سلمان، معبرا عن بالغ شكره على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة. وأكد حرص بلاده على تعزيز الشراكة مع المملكة، ومواصلة تطويرها، منوها بعمق العلاقات بين البلدين الصديقين. وأشار  إلى ما تحظى به المملكة من مكانة مرموقة على مختلف الصعد الإقليمية والدولية.​

حضر جلسة المباحثات وتوقيع مذكرة التفاهم الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، والأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبد العزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد العيبان، ووزير المالية الدكتور إبراهيم العساف، ووزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق الربيعة، ووزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل الطريفي، ووزير الزراعة المهندس عبدالرحمن الفضلي، ووزير الخارجية عادل الجبير الوزير المرافق، ووزير الصحة المهندس خالد الفالح.

التعليقات