نزاهة تطيح بلجنة حكومية في أبها

26028

أبها: "الإخبارية.نت" 03 أبريل 2016

كشفت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد "نزاهة" عن تزوير صك عقار حدد لنزع ملكيته للمنفعة العامة لإنشاء أحد الطرق في مدينة أبها والذي تجاوزت قيمته 211 مليون ريال، وإساءة استعمال المال العام في تقدير نزع عقار. 

وأشار المتحدث الرسمي باسم الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد "نزاهة" عبد الرحمن بن أحمد العجلان، إلى أن الهيئة تلقت بلاغا من مواطن يقضي بوجود تجاوزات لنظام نزع ملكية العقارات للمنفعة العامة والمبالغة في تقدير قيمة التعويض عن جزء من عقار لأحد المواطنين لصالح مشروع أحد الطرق بمدينة أبها، لافتا إلى أنه بعد التحري والتحقق الميداني رصدت "نزاهة" جملة من التجاوزات تصدرها وجود تعديلات في أطوال ومساحة الأرض في صك العقار أجريت بعد أن اشتراه المواطن في 1431/7/15 هـ  تخالف ما هو موجود في حجة الاستحكام الصادرة في عام 1397
 وأكد "العجلان" أن لجنة تقدير قيمة العقار التي شُكِّلت من جهات حكومية عدة بالغت في تقدير قيمة الجزء المنزوع ملكيته من العقار وحددت مبلغ التعويض في محضرها المنعقد في 1434/4/20  بـ(3.000) ريال للمتر المربع، مقارنة بسعر شراء المواطن للعقار في  1431/7/15 ، البالغ 65 ريالا للمتر المربع.
 وأوضح أن تقدير اللجنة للأسعار مبالغ فيه، ويخالف الأمر الملكي القاضي بأن تكون التقديرات عادلة، ووفقا للأسعار السائدة، وأن تضع لجان التقدير في اعتبارها إبراء الذمة والمحافظة على أموال الدولة.
وذكر المتحدث الرسمي للهيئة أنه واستنادا إلى تنظيم "نزاهة" الذي يقضي بإحالة المخالفات والتجاوزات المتعلقة بالفساد المالي والإداري إلى الجهات الرقابية أو جهات  التحقيق، وللهيئة الاطلاع على مجريات التحقيق ومتابعة سير الإجراءات، فقد تم إحالة القضية إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، وفقا لاختصاصها، كما تم تزويد إمارة منطقة عسير والجهات المعنية بنسخة من الخطاب الموجه لهيئة التحقيق والادعاء العام، لاتخاذ ما يلزم من تدابير احترازية وتحفظية، وما يقضي به نظام تأديب الموظفين.
 وأضاف أن إعلان "نزاهة" هذه التجاوزات يأتي انطلاقا من تأكيد مبدأ الشفافية، وحماية النزاهة ومكافحة الفساد بشتى صوره ومظاهره وأساليبه، وفقا لما نصت عليه الاستراتيجية الوطنية لحماية النزاهة ومكافحة الفساد، وتنظيم الهيئة، فإنها تأمل من المواطنين والمقيمين التعاون معها، والإبلاغ عن أي شبهة فساد، وفقا لطرق الإبلاغ التي وفرتها الهيئة، باعتبارهم أحد الشركاء المهمين في القضاء على جرائم الفساد.
ووجه العجلان  شكر "نزاهة" لكل من يتعاون معها في الإبلاغ عن أي شبهة فساد، وللجهات الحكومية والخاصة التي تتعاون معها لتحقيق مبدأ تكامل الأدوار في سبيل مكافحة الفساد.

التعليقات