إحالة مديرة صندوق النقد الدولي إلى القضاء بتهمة الفساد

960

باريس - الإخبارية.نت 18 ديسمبر 2015

أفاد مصدر قضائي فرنسي بإحالة مديرة صندوق النقد الدولي، كريستين لاغارد، إلى محكمة العدل الجمهورية بفرنسا بتهمة الإهمال في ممارسة مهامها العامة، حين كانت تتولى منصب وزيرة الاقتصاد على خلفية دفع 400 مليون يورو لرجل الأعمال بيرنارد تابي عام 2008 لتسوية نزاع طويل بشأن بيع شركة أديداس التي يمتلكها.

وأوضح المصدر أن "تحقيقا فُتح ضد كريستين لاجارد بتهمة (الإهمال) في هذا الملف وطلبت النيابة العامة رد الدعوى غير أن لجنة التحقيق رفضت طلب النيابة".

ومن جانبها، أعلنت كريستين لاجارد أنها "ستطعن أمام محكمة النقض في فرنسا في قرار إحالتها للمحاكمة"، واصفة هذا القرار بأنه "يصعب فهمه بعدما كانت النيابة العامة طلبت رد الدعوى".

كما أصدر صندوق النقد الدولي بيانا أكد فيه "ثقته بقدرة المديرة العامة على تولي مهامها بصورة فاعلة".

وردا على سؤال عما إذا كانت هذه القضية تفقد فرنسا رئاسة صندوق النقد الدولي، قال وزير المالية ميشيل سابان، في تصريح على هامش مشاركته في اجتماع لمجلس الأمن بنيويورك، إن كريستين لاغارد تظل بريئة حتى يثبت القضاء عكس ذلك وأنه بناء على ذلك لا يوجد ما يمنعها من مواصلة مهامها على رأس المنظمة الدولية.

يشار إلى أن محكمة العدل الجمهورية بفرنسا - التي ستمثل أمامها كريستين لاجارد - هي السلطة القضائية التي تتولى التحقيق في أي مزاعم فساد بحق وزراء أثناء شغلهم مناصبهم.

 

التعليقات