«الألكسو»: ​اللغة العربية قدمت في تاريخها ريادات كبرى في مجالات العلم

1911

تونس - «الإخبارية.نت»: 19 ديسمبر 2015

أكدت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) أن اللغة العربية بقيت طوال مسيرتها حية نابضة ومواكبة ومؤدية أدق معانيالعقل والروح وجامعة لشعوب كبيرة.
وأعربت المنظمة، في بيان لها صادر من مقرها بالعاصمة التونسية يوم أمس، بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية، عن اعتزازها بالتكريم المتجدد للغة العربية، مؤكدة أنها تقوم على أمانة خدمتها تراثا وفكرا وثقافة، إيمانا عميقا بطاقة الحياة الكامنة فيها.
وأضافت أن هذه اللغة الصامدة تدين بتجذرها وثباتها وبما حققته من توسع وجذب ومعارف نشأت في رحابها إلى القرآن الكريم الذيا جتمعت عليه أمة كبرى، وألغى بينها التمايز وحدد معيار التفاضل الإنساني بالاستقامة والتقوى ومحبة الناس، الذين خلقوا من نفسواحدة، بعضهم بعضا.
 واستعرضت «الألكسو»، في البيان، جهودها في مجالات خدمة اللغة العربية، مشيرة إلى أنها تولت منذ قيامها خدمة تراث اللغةالعربية وأسهمت في تمهيد مصطلحها لاستيعاب العلم الحديث وانفتحت على التيارات الثقافية المعاصرة بما دفعت إليه من حركةالترجمة المنفتحة على ثقافة العصر.
ونوه المدير العام لمنظمة «الألكسو»، عبد الله حمد محارب، برسالة المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة(اليونيسكو) أرينا بوكوفا، التي اعتمدت موضوع «العلم والتواصل العلمي» ليكون شعار احتفاء سنة 2015م، رامزة بذلك لما قدمتهاللغة العربية في تاريخها من ريادات كبرى في مجالات العلم.
يذكر أنه يحتفل باليوم العالمي للغة العربية تطبيقا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 3190 القاضي باعتماد اللغة العربيةضمن اللغات الرسمية بين لغات العمل في الأمم المتحدة وذلك استجابة لطلب المملكة العربية السعودية والمغرب وليبيا أثناء الدورة190 للمجلس التنفيذي لمنظمة اليونيسكو.
 

التعليقات