المملكة ترحب بتوقيع اتفاق السلام بين مختلف الأطراف الليبية

1011

الرياض - «الإخبارية.نت»: 19 ديسمبر 2015

عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن ترحيب المملكة بتوقيع اتفاق السلام الذي تم أول من أمس في مدينة الصخيرات المغربية بين مختلف الأطراف الليبية برعاية الأمم المتحدة.
وأعرب المصدر المسؤول عن أمل المملكة أن يؤدي الاتفاق إلى عودة الأمن والاستقرار في ليبيا في ظل وحدتها الوطنية وسلامتها الإقليمية.
 يشار إلى أن الأطراف المتنازعة في ليبيا كانت قد وقعت اتفاق السلام أول من أمس بالمغرب بعد عدة اجتماعات كان الخلاف فيها ذا مساحة أكبر من الاتفاق، إلا أنه وبعد عام كامل وصلت جل الأطراف إلى صيغة هذا الاتفاق الذي ينص على تشكيل حكومة وفاق وطني تكون هي القائد للمرحلة الانتقالية حتى تنتهي إجراءات الانتخابات التشريعية، بعد عام، إلى جانب زيادة المقاعد في المجلس الرئاسي ليتكوّن من تسعة أشخاص، رئيس وخمسة نواب وثلاثة وزراء دول، بالإضافة إلى أنه سيجري تشكيل ثلاث مؤسسات دولة رئيسة، تتمثل في مجلس النواب ويمثل السلطة التشريعية، ومجلس الدولة ومجلس رئاسي، وتنتقل كافة صلاحيات المناصب العسكرية والمدنية والأمنية العليا المنصوص عليها في القوانين والتشريعات الليبية النافذة إلى المجلس الرئاسي فور توقيع الاتفاق، ويتم اتخاذ أي قرار بإجماع مجلس رئاسة الوزراء.​
 

التعليقات