القضية الأذرية.. احتجاجات تركية أمام القنصلية الإيرانية في إسطنبول

940

إسطنبول - الإخبارية.نت 15 نوفمبر 2015

تظاهرت مجموعة من القوميين الأتراك أمام القنصيلة الإيرانية في مدينة إسطنبول احتجاجاً على إهانة وجهت للأتراك الأذريين في برنامج تلفزيوني ساخر بثته القناة التلفزيونية الإيرانية الرسمية.

وأدان أحمد يلدرم رئيس التنظيم الشبابي لحزب الحركة القومية ” أولكو أوجاقلاري”، في اسطنبول، في كلمة باسم المتظاهرين، الإهانة التي وجهت للأتراك الأذريين في إيران على إحدى القنوات التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمية الإيرانية.

وأكد يلدرم أنهم سيقفون دائما بوجه أي اعتداءات مماثلة تطال الأتراك، مشيراً أنهم ينتقدون سياسيات الصهر العرقي التي يتعرض لها الأتراك في إيران، مضيفاً أن عرض مقطع يظهر تنظيف طفل من أتراك أذربيجان الجنوبية (الاسم الذي يطلقه الأذريون على مناطقهم في إيران)، أسنانه بفرشاة تنظيف المرحاض، وانتشار رائحة كريهة جراء ذلك، يعد إهانة واضحة لإتراك إيران، كما يتعرض إخوتنا هناك للاضطهاد من قبل النظام الإيراني، ولذلك فنحن نتظاهر ضد النظام الإيراني الذي يسيئ للأمة التركية”.

وقام المتظاهرون برفع علم “أذربيجان الجنوبية”، على أسوار القنصيلة، ليتفرقوا بعدها.

ويعيش في إيران أكثر من 30 مليون أذري (ثاني أكبر مكون في إيران بعد الفرس)، ورغم تبوئهم مناصب نافذة في البلاد على الصعيدين السياسي والاقتصادي، إلا أنهم ما زالوا يعانون من بعض المشاكل مثل عدم الاعتراف بلغتهم الأم، أو السماح لهم بالتعليم والتعلم بها.

ويعيش معظم أتراك إيران، في المناطق الشمالية والشمالية الغربية، حيث يقطن الأذريون والتركمان في محافظة غُلستان، فيما يتركز أتراك “القاشقاي” في المناطق الجنوبية، قرب الخليج العربي، ومدن شيراز وأصفهان، لا سيما الجزء الشمالي من محافظة فارس، ويُقدر إجمالي عدد أبناء المكون التركي في إيران، بنحو 35 مليون نسمة، علماً أن عدد سكان البلاد يبلغ نحو 78.5 مليون نسمة.

التعليقات