المشتريات الخليجية تنقذ سوق الساعات السويسرية من شهر «أسود»

686

الرياض - الإخبارية.نت 23 ديسمبر 2015

سجلت صادرات الساعات السويسرية هبوطا في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي بنسبة 5.6%، من ناحية القيمة الاسمية خلال سنة واحدة، لتصل قيمة الصادرات إلى 1.95 مليار فرنك أي ما يعادل (2.05 مليار دولار)، وهي المرة الأولى التي تنخفض فيها قيمة الصادرات الشهرية للساعات السويسرية منذ 5 سنوات.

أما الانخفاض بالقيمة الحقيقية، فقد ارتفع إلى 8.3%، بيد أن خمس دول خليجية إلى جانب عشر أخرى أسهمت قليلا في تخفيف عتمة هذا الشهر الأسود لثالث أهم السلع التصديرية لسويسرا.

وشهدت قطر، والبحرين والسعودية والإمارات، والكويت، على التوالي، زيادة في النسبة المئوية من صادرات الساعات السويسرية، وكانت زيادة السعودية خامس أعلى زيادة في العالم، وثالث أعلى زيادة بين دول الخليج، لكن من ناحية قيمة الصادرات، جاء ترتيب دول الخليج كالتالي: الإمارات، السعودية، البحرين، قطر، الكويت.

وباعت سويسرا خلال نوفمبر الماضي ما مجموعه 1.95 مليار فرنك، مقارنة بـ2.07 مليار فرنك (2.2 مليار دولار) في الشهر المثيل من العام الماضي 2014، و2.16 مليار فرنك في الشهر ذاته من عام 2013 لتصل نسبة هبوط صادرات الساعات إلى 5.6 و9.4%  مقارنة بصادرات نوفمبر في العامين الماضيين على التوالي.

ومنذ بداية السنة، بلغت مبيعات صناعة الساعات في الخارج 19.77 مليار فرنك، وهو رقم يتوافق مع انخفاض في القيمة الاسمية بنسبة 3.3%  مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي (بتراجع 681 مليون فرنك)، أو 4.3%  بالقيمة الحقيقية.

وحسب أرقام حصلتها «الاقتصادية» من اتحاد صناعة الساعات السويسرية، فقد انخفضت صادرات الساعات إلى كل من: هونغ كونغ، التي تمثل أعلى وجهة لصادرات الساعات السويسرية في العالم بنسبة 27.9%، والولايات المتحدة (المستورد الثاني) بنسبة 5.3%، وألمانيا (المستورد السادس) 4.2%  بعد سبعة أشهر متواصلة من النمو، وسنغافورة (المستورد الثامن) 5.4%، وفرنسا (المستورد التاسع) 6.1% . وذلك علاوة على كوريا الجنوبية (المستورد رقم 11) 12.7%، وإسبانيا (المستورد الـ13) 5%، والمكسيك (المستورد الـ17) 13.3%، وروسيا (المستورد الـ18) 20.6%، وهي ثاني أعلى نسبة هبوط، وهولندا (المستورد الـ19) 13.8%، وكندا (المستورد الـ23) 5.7%، وبلجيكا (المستورد الـ24) 2.4%، والبرتغال (المستورد الـ25) 15.7%، وتركيا (المستورد الـ29) 9.7%، وماليزيا (المستورد الـ30) 43.3%، وهي أعلى نسبة انخفاض بين دول العالم. واستوردت هونج كونج ساعات بقيمة 247.8 مليون فرنك (260 مليون دولار) مقابل 343 مليون فرنك في 2014. و397 مليون فرنك في 2013 واستوردت الولايات المتحدة بقيمة 237.7 مليون فرنك مقابل 250.9 في عام 2014.

لكن هذا الأداء الضعيف يتناقض مع حيوية السوق الخليجية والصينية، حيث ارتفعت الصادرات إلى خمس دول خليجية بمعدل 16.7%، وبنسبة 17.1%  إلى الصين وهي المستورد السابع في العالم (من دون هونغ كونغ).

وبلغت قيمة صادرات الساعات إلى الإمارات (المستورد العاشر في العالم) 77.5 مليون فرنك (81.5 مليون دولار) أعلى بنسبة 5.5%  عن عام 2014، وإلى السعودية (المستورد الـ14 في العالم) بقيمة 39.8 مليون فرنك (41.8 مليون دولار) مقارنة بـ34.5 مليون فرنك في عام 2014، و32.4 مليون فرنك في 2013، بزيادة قدرها 15.4%، و23.1%  عن عامي 2014 و2013 على التوالي.

وصدرت سويسرا إلى البحرين (المستورد الـ21) ما قيمته 19.8 مليون فرنك بزيادة قدرها 21.1%  عن عام 2014، وإلى قطر (المستورد الـ22) بقيمة 15.5 مليون فرنك بزيادة قدرها 36.5%، وإلى الكويت (المستورد الـ26) بقيمة 11.2%  بزيادة قدرها 5.6%، وإلى لبنان (المستورد الـ28) بقيمة 9.1 مليون فرنك، أعلى بنسبة 42.8%  عن 2014.

وجاءت إيطاليا في المركز الثالث بين أكبر مستوردي الساعات بعد أن بلغت قيمة استيرادها 128.1 مليون فرنك، وبريطانيا في المركز الرابع (121.1 مليون فرنك)، ثم اليابان في المركز الخامس (118.7 مليون فرنك). لكن في حالة جمع قيمة صادرات الساعات السويسرية إلى دول الخليج الخمس معا، تصل قيمة السوق الخليجية إلى 164.4 مليون فرنك (166.3 مليون دولار)، لتحتل بذلك السوق الخليجية المرتبة الثالثة في العالم، بعد هونغ كونغ والولايات المتحدة، أو أكثر بثلاث مرات مما تستورده كوريا الجنوبية، وأربع مرات تقريبا ما تستورده إسبانيا (41.6 مليون فرنك) أو أكثر بنحو 19 مرة ما تستورده تركيا (8.6 مليون فرنك).

وفسر اتحاد صناعة الساعات، هذا الاتجاه السلبي في ضعف نمو الاقتصاد العالمي عموما، وقال إنه رغم توفير قاعدة أكثر مواتاة لصناعة الساعات، وتأمين يوم مفتوح إضافي للبيع، فإن الهبوط يوضح السياق الصعب الذي ينمو فيه القطاع. وسجلت صادرات الساعات المصنوعة من المعادن الثمينة نسبة انخفاض أعلى من المعدل المتوسط سواء من ناحية القيمة أو عدد الوحدات. كما انخفضت بحدة جميع الساعات التي يقع سعرها بين 200 و500 فرنك (سعر التصدير) وتلك التي يتجاوز سعرها أكثر من 3000 فرنك.

التعليقات