معارك ضارية تخوضها القوات العراقية وسط الرمادي.. وإجلاء 120 أسرة من المدينة

850

بغداد - الإخبارية.نت 26 ديسمبر 2015

أعلنت قيادة العمليات المشتركة في العراق اليوم السبت عن استعادة السيطرة على سدة الرمادي من أيدي مسلحي تنظيم داعش الإرهابي في الوقت الذي أخلت فيه 120 أسرة من وسط المدينة إلى مواقع آمنة خارجها.

وذكرت في بيان أن قطعات الفرقة العاشرة العراقية والقطعات الملحقة أعادت السيطرة على سدة الرمادي والمنطقة المحيطة بها شمالي المدينة.

وأوضح البيان أن القوات العراقية تمكنت كذلك من السيطرة عل الطريق من جسر (البو فراج) إلى نهر الفرات باتجاه سدة الرمادي ضمن المحور الشمالي بالأنبار.

وعلى صعيد آخر تمكنت القوات العراقية من إجلاء 120 أسرة عراقية كانت محاصرة في مناطق القتال في الرمادي بعد توفير مسارات آمنة لهم.

وبين البيان أن الأسر نقلت جميعا إلى المدينة السياحية في قضاء الحبانية شرقي محافظة الأنبار حيث تقدم لهم كل احتياجاتهم بالتنسيق مع جمعية الهلال الأحمر العراقية.

وتخوض القوات العراقية معارك شرسة السبت ضد «داعش» الإرهابي الذي يستميت للحفاظ على المجمع الحكومي الواقع في قلب مدينة الرمادي، بحسب ضباط ومسؤولين محليين.

وبعد الهجوم الكبير الذي شنته القوات العراقية على المدينة والذي تمكنت خلاله من اختراق خطوط التنظيم الإرهابي، سرعان ما تباطأ التقدم إثر انتشار القناصة والهجمات الانتحارية والعبوات الناسفة الموزعة بشكل كثيف على الطرقات.

وبلغت القوات اليوم تقاطع الحوز، وهو تقاطع استراتيجي باتجاه المجمع الحكومي الذي تعتبر استعادته تأكيدا لفرض السيطرة الكاملة على المدينة.

وقال مسؤول عسكري عراقي إن المواجهات تستخدم فيها «كل الأسلحة» وأدت إلى «قتل 21 عنصرا من تنظيم داعش وإلحاق خسائر مادية وبشرية بهم، فضلا عن مقتل عنصرين من القوات العراقية وإصابة 9 آخرين بجروح».

وستكون استعادة الرمادي التي سيطر عليها «داعش» الإرهابي في مايو (أيار) من أبرز الانتصارات التي تحققها القوات العراقية منذ اجتياح التنظيم الإرهابي للأراضي العراقية.

التعليقات