تقدير يمني لمساندة سفراء دول «التعاون» في المشاورات الأخيرة

913

الرياض – «الإخبارية.نت»: 26 ديسمبر 2015

ثمن مجلس الوزراء اليمني اليوم المواقف المساندة من سفراء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أثناء انعقاد المشاورات اليمنية الأخيرة،​ كما ثمّن الجهود الحثيثة التي يبذلها المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ.

جاء ذلك لدى ترؤس نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد بحاح، اليوم، اجتماعاً استثنائياً للمجلس في الرياض، مشيداً بالدور الإيجابي الذي قدمه أعضاء الوفد الحكومي في المشاورات الأخيرة وما بذلوه من جهود للوصول إلى آلية تنفيذ قرارات مجلس الأمن، وفي مقدمتها القرار رقم 2216، وما نصت عليه المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني، التي بدورها تفضي إلى سلام حقيقي ومستمر يضمن عودة مؤسسات الدولة إلى المدن والمحافظات كافة، وتلزم ميليشيا الحوثي وقوات المخلوع الانقلابية بتسليم السلاح، وتطبيق البنود والإجراءات التي نصت عليها المرجعيات الأساسية.

كما جرى خلال الاجتماع مناقشة نتائج المشاورات الأخيرة التي جرت في مدينة بال السويسرية، والبيان الصادر عن مجلس الأمن، والإفادة التي تقدم بها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ، كما تمت مناقشة عدد من المستجدات على الصعيد الداخلي.

وأكد المجلس أن في الساحة اليمنية معتديا واحدا وهو من يمارس القتل والحصار على المدنيين، وهو الذي انقلب على الدولة والسلطة الشرعية التي تسعى حاليا بصورة جادة إلى إعادة الأمن والاستقرار إلى المدن والمحافظات كافة، وتعي كل مسؤولياتها الوطنية تجاه أبناء اليمن عموماً.​

التعليقات