"التنمية الاجتماعية" تنقل "معنفي خيبر" لمركز التأهيل ودار الحماية

544 0

الرياض: "الإخبارية.نت" 30 يوليو 2016

باشرت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية الحالات المعنفة لثلاثة أطفال في محافظة خيبر بمنطقة المدينة المنورة، والمتمثلة في تعرض طفل واثنتين من شقيقاته للإهمال الشديد، والحجر داخل المنزل دون تغذية ورعاية صحية؛ "مما نتج عنه أضرار نفسية وجسمية لحقت بالحالات".

وأكد المتحدث الرسمي للوزارة خالد أبا الخيل أن "الوزارة، وبالتنسيق مع الأجهزة المختصة في محافظة خيبر والمدينة المنورة، نقلت الحالات فوراً إلى المدينة المنورة ومعاينتها من قبل المختصين"، مشيراً إلى "صدور توجيه باستقبال الطفل بمركز التأهيل الشامل بالمدينة المنورة لسوء حالته وحاجته إلى الرعاية الطبية تحت إشراف فريق طبي متكامل، في حين تمت استضافة شقيقتيه في وحدة الحماية الاجتماعية بالمدينة المنورة".

ولفت أنه "بعد الاطلاع على الحالات المعنفة بمحافظة خيبر اتضح أن والدة الأطفال غير مهيأة للقيام برعاية وشؤون أبنائها، وجرت إحالتها إلى هيئة التحقيق والادعاء العام".

وأبان أن "الحالات ستخضع للدراسة الدقيقة، والتعرف على أسباب ما تعرضوا له من تعنيف، والرفع إلى الجهات المختصة لمحاسبة المقصرين بحسب ما ينص عليه نظام حماية الطفل من الإساءة والإيذاء".

التعليقات

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA

This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.