مقتل 16 حوثيًا وتدمير مخازن الذخائر ومنصات صواريخ الكاتيوشا في صعدة

1514

الرياض – الإخبارية.نت 28 ديسمبر 2015

أفاد مراسل «الإخبارية» عن مقتل 16 حوثيًا وتدمير مخازن الذخائر ومنصات صواريخ الكاتيوشا في وادي أملج شرق صعدة، كما أفاد بمقتل مسؤول التوعية في بني معاذ في صعدة أحمد البعران وكذلك مقتل عبد الرب مشحم المقرب لعبد الملك الحوثي. وتأتي هذه التطورات بالتزامن مع تصدي الجيش الوطني والمقاومة في تعز لهجوم شرس لميليشيا الحوثي والمخلوع في محاولة لإحداث اختراق في أحياء الزهراء وجوار مستشفى الحمد وحي الصفاء شرق المدينة وفي حي وادي عيسى وجولة المرور غرب المدينة، إلا أن رجال الجيش والمقاومة صدوا الهجوم وكبدوا الميليشيا العديد من القتلى والجرحى. كما تقدمت المقاومة في قعطبة جبهة مريس بمحافظة الضالع وسيطرت على مواقع لميليشيات الحوثي والمخلوع جنوب مدينة دمت.
وبحسب مصدر عسكري بتعز، فإن المواجهات التي شهدتها جبهات تعز أسفرت عن مقتل أحد أفراد الجيش الوطني وآخر من المقاومة وإصابة 9 آخرين، فيما قتل مدني وأصيب 11 آخرون نتيجة القصف المستمر على أحياء تعز السكنية. في حين قتل خمسة من المتمردين التابعين لميليشيا الحوثي وصالح وأصيب سبعة آخرون. وتدور اشتباكات بين رجال الجيش الوطني والمقاومة من جهة، وميليشيا الحوثي والمخلوع صالح من جهة أخرى، في منطقة المقهاية بالضباب وتبة الكربة بالربيعي غرب تعز، إثر هجوم شنته الميليشيا على المنطقة.
كما قامت الميليشيات الانقلابية بتشديد حصارها المفروض على مدينة تعز، حيث قامت بوضع بوابة في معبر الدحي غرب المدينة تمكنهم من التحكم في دخول وخروج المشاة بشكل فردي وإمعانا في ممارسة مزيد من الإهانة والتفتيش، إضافة إلى منع دخول المواد الغذائية والأدوية والمشتقات النفطية وتقييد حرية التنقل واختطاف الناس ونهب حاجاتهم. وداهمت ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح منزل عضو مجلس محلي في قرية الظهرة بمديرية ماوية شرق تعز، وقامت باعتقال ما يقارب 10 مواطنين. 

التعليقات