بعد أزمة عاصفة أخذت أبعاداً سياسية واقتصادية.. أردوغان في موسكو

579 0

موسكو: "الإخبارية.نت" 09 أغسطس 2016

بعد أزمة عصفت بعلاقة البلدين عندما أسقطت تركيا طائرة عسكرية روسية على الحدود السورية - التركية في الرابع والعشرين من شهر نوفمبر/تشرين الثاني عام 2015 وفي الوقت التي تشهد فيه العلاقات التركية - الأوروبية جموداً في أوقات، وتبادلاً للاتهامات في أوقات أخرى، عقب محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا، عقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم، جلسة مباحثات مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في مدينة سان بطرسبورغ، تلبيةً لرغبة الجانبين في "إعادة بناء" العلاقات بين البلدين.

أردوغان قال فور انطلاق المباحثات إنه واثق بعودة العلاقات مع روسيا إلى ما كانت عليه بسرعة، مؤكداً فتح صفحة جديدة في العلاقة التركية - الروسية.

وفي الملف السوري الذي يبدو فيه اختلاف كبير بين الجانبين، قال أردوغان: "مباحثاتنا بشأن الملف السوري ستساعدنا على تجاوز الأزمة".

ومن جهته، أكد بوتين أن "روسيا تقف ضد محاولة الانقلاب الفاشلة"، مبدياً أهمية تجديد العلاقات التجارية والاقتصادية.

وهذه هي الزيارة الأولى لأردوغان منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو/تموز الماضي.

ويقول محللون سياسيون إن روسيا حريصة على استثمار العلاقات الفاترة بين تركيا والغرب في أعقاب الانقلاب الفاشل.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA

This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.