القوات العراقية تحرر مدينة الرمادي من سيطرة تنظيم داعش

1027

الرياض - «الإخبارية.نت» 28 ديسمبر 2015

أعلنت القوات العراقية تحرير مدينة الرمادي من تنظيم داعش الذي كان يسيطر عليها منذ مايو (أيار) الماضي والبدء بإزالة العبوات الناسفة والمتفجرات التي زرعها التنظيم الإرهابي في أرجاء الرمادي.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة إن الرمادي تحررت بشكل كامل وتمكنت القوات المسلحة من رجال جهاز مكافحة الإرهاب من رفع العلم العراقي فوق المجمع الحكومي بالأنبار.

وذكرت مصادر محلية أن عناصر تنظيم داعش الفارين استخدموا المدنيين دروعا بشرية أثناء هروبهم باتجاه الأطراف الشرقية من مدينة الرمادي خصوصا بعد أن أدركوا أن انهيار قواتهم مؤكد أمام القوات الأمنية.

وقال ضابط رفيع المستوى في الجيش العراقي لوكالة الصحافة الفرنسية إن قواته تواصل اجتياح ضواحي المدينة لاحتمال وجود جيوب من «داعش» فيها.

وقدر مسؤولون عراقيون قبل أسبوع عدد عناصر التنظيم في الرمادي بـ440 مقاتلا، ولم يتضح بعد عدد الذين قتلوا أو انسحبوا إلى مواقع أخرى خارج المدينة خلال جولة المعارك الأخيرة.

ولم تعلن السلطات العراقية عن الخسائر في صفوف القوى العسكرية والأمنية، لكن مصادر طبية أفادت أن نحو مائة جندي أصيبوا بجروح وتم نقلهم إلى مستشفيات في بغداد.

ورجحت مصادر طبية أن يكون هناك قتلى من قوات الأمن، مشيرة إلى أنهم ربما يكونون قد نقلوا إلى مستشفى عسكري خاص قرب مطار بغداد.

وأثنى الائتلاف الدولي بقيادة الولايات المتحدة على الإنجاز الذي حققته القوات العراقية باستعادة الرمادي. ولعب الائتلاف دورا كبيرا في العملية من خلال تدريب وتسليح المقاتلين وتقديم إسناد جوي نفذ خلاله نحو 600 ضربة منذ يوليو (تموز) في المنطقة.

ويشكل النازحون من محافظة الأنبار ثلث العدد الإجمالي للنازحين في العراق والبالغ 3.2 مليون. وقد تم تهجيرهم على أثر هجوم «داعش» في منتصف العام الماضي على مناطقهم.

ويقيم الكثير من هؤلاء في إقليم كردستان العراق الشمالي. وقد احتفل كثيرون منهم بسيطرة القوات الأمنية على الرمادي التي بدت آثار الدمار والمعارك واضحة على أبنيتها وشوارعها.

التعليقات