الاقتصاد الروسي يشهد تدهورا جديدا

1991

موسكو – الإخبارية.نت 28 ديسمبر 2015

وسط تأثير الانخفاض الكبير في أسعار النفط على توقعات نمو اقتصاد روسيا الذي يعاني الركود، سجل الروبل الروسي اليوم أدنى سعر له خلال عام 2015.
وبلغ سعر الروبل 72.46 دولار، بعدما تراجع إلى ما دون 72 دولارا للمرة الأولى منذ ديسمبر 2014، وبلغ 79.55 لليورو في أدنى سعر له منذ أغسطس.
وانعكس الانخفاض الكبير في أسعار النفط والعقوبات الغربية المفروضة على موسكو بسبب الأزمة الأوكرانية، على الاقتصاد الروسي المعتمد على النفط بشكل كبير في الأشهر الأخيرة.
وتوقع البنك المركزي الروسي أن ينخفض إجمالي الناتج المحلي الروسي بنسبة 2% في 2016 إذا بقيت أسعار النفط ثابتة عند مستوياتها الحالية.
ونقلت وكالة «إنترفاكس» الروسية للأنباء عن وزير المالية السابق أليكسي كودرين قوله إن «الكثير من الخبراء -ومن بينهم أنا- اعتقدوا أننا وصلنا إلى أدنى نقطة ممكنة في الأزمة، ولذلك فإن أسوأ ما في الأزمة قد مر، ولكننا اليوم نشهد تدهورا جديدا».
وأضاف: «العام المقبل سنواجه تحديا كبيرا. وسينخفض الإنفاق العام بشكل حتمي؛ لأن عائدات الدولة ستنكمش». ​
 

التعليقات