طفل ملطخ بالدماء يجسد مأساة حلب

47574 0

سلطان العتيبي - خالد الغنام: "الإخبارية.نت" 18 أغسطس 2016

لم يكتف النظام السوري وحلفاؤه بجرائمهم خلال السنوات الماضية، حتى حولوا سوريا إلى مسرح لأبشع الجرائم الإنسانية في ظل صمت دولي مريب، محاولين بذلك أن يحافظ الأسد على نظامه الإجرامي.

وفي أبشع انتهاك تجرد من أبسط معاني الإنسانية، نفذت طائرات النظام السوري، وأعوانه من روسيا وميليشيات أخرى، غارة على مدينة حلب أمس الأربعاء، خرج منها طفل سوري انتهكت براءته، وهزت العالم صورته، حينما ظهر في مقطع فيديو، وهو يمسح الدم من وجهه، ويتأمل جروحه مستغربا مما يحدث في بلاده، من هذه الوحشية التي حرمته العيش بسلام بين أحضان أسرته.

وعلى الرغم من مصابه الجلل فإن الصبي الصغير الذي لم يتجاوز الخمس سنوات لم يذرف دمعة واحدة، بل بقي مذهولاً مما يحدث حينما نقله رجال الدفاع المدني إلى سيارة الإسعاف، وتناقلت وسائل الإعلام العالمية مقطع الفيديو وصور الصبي الصغير، لتنقل للعالم بعضا مما يحدث في تلك المنطقة، التي يعاني أهلها الأمرين في انتظار فرج طال أمده.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA

This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.