تكونت من 17 شخصاً واستهدفت المواطنين والعلماء ورجال الأمن والمنشآت الحيوية

الداخلية تعلن إحباط عمليات إرهابية لثلاث خلايا مرتبطة بتنظيم داعش الإرهابي

766 0

الرياض "الإخبارية.نت" 19 سبتمبر 2016

صرح المتحدث الأمني بوزارة الداخلية اللواء منصور التركي، أن الجهات الأمنية المختصة ومن خلال متابعتها للتهديدات الإرهابية التي تستهدف أمن المملكة ومقدراتها وتعقب القائمين عليها، فقد تمكنت بفضل الله من خلال عملية أمنية تمت على مراحل استمرت لعدة أشهر من إحباط عمليات إرهابية كلفت بتنفيذها شبكة إرهابية مكونة من ثلاث خلايا عنقودية ترتبط بتنظيم "داعش" الإرهابي وتستهدف مواطنين وعلماء ورجال أمن ومنشآت أمنية وعسكرية واقتصادية في مواقع مختلفة.

وكشف أن عدد عناصر تلك الشبكة قد بلغ 17 شخصاً بينهم امرأة تم القبض عليهم بشكل كامل وجميعهم من الجنسية السعودية عدا 3 ثلاثة أحدهم من الجنسية اليمنية والآخران من الجنسية المصرية والفلسطينية وهم كل من: ‏أحمد محمد أحمد البناوي عسيري، سعودي. ‏أسامة عبد الله صرصور، فلسطيني. ‏إسماعيل سعدي البشري، سعودي. حمد عبد الله محمد الموسى، سعودي. خالد مشعل خالد العتيبي، سعودي. خلود محمد منصور الركيبي، سعودية. ‏خالد أحمد سعد المالك، سعودي. سلطان بخيت بندر العتيبي، سعودي. عبدالرحمن فارس عامر المري، يمني. عبدالله عبدالرحمن طويرش الطويرش، سعودي. عبدالله صالح سلمان الشمري، سعودي. عمر عبده عبدالحميد الزغبي، مصري. محمد فهد محمد القحطاني، سعودي. محمد أحمد محمد الأحمري، سعودي. ناصر محمد منصور الركيبي، سعودي. نايف نافع حاكم البشري، سعودي. نصار عبدالله محمد الموسى، سعودي.

وأضاف المتحدث الأمني أنه تحقق من خلال تلك العملية الأمنية النتائج التالية:

أولا- إحباط أربع عمليات إرهابية بلغت مراحل متقدمة من الإعداد وهي على النحو التالي: إحباط عملية بتاريخ 13/ 5/ 1437هـ كانت تستهدف أحد منسوبي وزارة الدفاع بمدينة الرياض بعد رصده وتجهيز العبوة المتفجرة لإلصاقها في سيارته، إحباط عملية كانت تستهدف الطلاب المتدربين بمدينة التدريب بالأمن العام وذلك بوضع عبوة ناسفة عند البوابة لتفجيرها عن بعد أثناء خروجهم يوم الأربعاء الموافق 15/ 5/ 1437هـ وقد وصلت الترتيبات في تلك العملية إلى المراحل النهائية، إحباط عملية تسليم حزامين ناسفين بتاريخ 16/ 5/ 1437هـ والإطاحة بالمكلفين بها ومداهمة وكر إرهابي بمحافظة القويعية وضبط ما فيه من مواد متفجرة، إحباط عملية انتحارية والقبض على الانتحاري المكلف بالتنفيذ الموضح اسمه بالفقرة رقم 17 "نصار عبدالله محمد الموسى" وبحوزته حزام ناسف وعبوة متفجره بعد أن قام في مراحل الإعداد للعملية برصد مواقع دينية بمحافظة الأحساء وأخرى عسكرية تابعة لوزارة الحرس الوطني وحددها على الطبيعة وبعث إحداثياتها للتنظيم في الخارج لاختيار أحدها من قبلهم وتكليفه باستهدافه حيث حدد يوم الجمعة الموافق 17/ 5/ 1437هـ موعدا للتنفيذ بالإضافة لرصده قبل ذلك مسجد الإمام الرضا الذي تم استهدافه بتاريخ 19/ 4/ 1437هـ.

ثانياً- الكشف عن تورط هذه الشبكة في عدد من الجرائم التالية: إيواء منفذي عملية تفجير مسجد الإمام الرضا بحي المحاسن بمحافظة الأحساء بتاريخ 19/ 4/ 1437هــ، تفجير السيارة العائدة لأحد منسوبي القوات البرية في حي العزيزية بمدينة الرياض بتاريخ 29/ 4/ 1437هـ، رصد نقطة التفتيش الأمنية الواقعة على طريق الحائر بمدينة الرياض والتي قام باستهدافها بعملية إرهابية ليلة عيد الفطر لعام 1436هـ الانتحاري عبدالله فهد عبدالله الرشيد المعلن عنها بتاريخ 29/ 9/ 1436هـ، المشاركة في محاولة فاشلة لتفجير أنبوب النفط الواقع شمال قريتي لبخة وحويته بمحافظة الدوادمي والتي قام بتنفيذها الموقوف عقاب العتيبي وعادل المجماج الذي قتل بوادي النعمان بتاريخ 28/ 7/ 1437هـ، التنسيق مع الموقوف أسامة أحمد الراجحي يمني الجنسية منفذ عملية قتل العميد متقاعد الشهيد أحمد فائع العسيري رحمه الله المعلن عنها بتاريخ 6/ 5/ 1437هـ قبل ارتكابه جريمته، رصد علماء ومراكز ونقاط أمنية لاستهدافها بعمليات إرهابية لم تنته من مراحل الإعداد.

ثالثاً- نتج عن العملية الأمنية ضبط ما يلي: عبوات ناسفة شديدة الانفجار منها عبوات لاصقة بلغ وزنها الإجمالي 19 كيلو جراما و620 جراما، أحزمة ناسفة جاهزة للتفجير بلغ وزنها الإجمالي 7 كيلو جرامات و520 جراما، أكواع حديدية تستخدم كعبوات متفجرة، أسلحة آلية وكواتم صوت وذخيرة حية، مبلغ مالي يتجاوز 600.000 ريال.

وختم المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بالقول إن وزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد أن مخططات أعداء المملكة التي يستهدفون بها عقيدتها وأمنها ومقدراتها وأبناءها لا تزال تسعى بشتى السبل والوسائل لتحقيق أهدافها، لكن الله بمنه وكرمه أفشل مسعاهم، وهيأ على يد الجهات الأمنية ومواطني هذه البلاد والمقيمين على أراضيها ما يكشف أمرهم ويبطل ما يراد من ورائها من إفساد في الأرض بأعمال شددت شريعتنا الإسلامية على تحريمها وغلظت من عقوبة مرتكبيها، وبمشيئة الله ستظل هذه البلاد في منعة مما يحاك ضدها وارفة بالأمن شامخة بسواعد أبنائها.

العنوان الفرعي: 
تكونت من 17 شخصاً واستهدفت المواطنين والعلماء ورجال الأمن والمنشآت الحيوية

التعليقات

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA

This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.