أكد أن لشعب السوري لن ينسى الموت والدمار الذي ألحقه به نظام الأسد الطائفي

مندوب بريطانيا لدى الأمم المتحدة: نظام الأسد وروسيا أطلقا جحيما جديدا ضد حلب

521 0

نيويورك: "الإخبارية.نت" 26 سبتمبر 2016

صرح المندوب البريطاني الدائم لدى الأمم المتحدة السفير رايكروفت أن نظام الأسد وروسيا يحيلان حلب إلى أنقاض، وسكان حلب سوريون عاديون عانوا الكثير جدا ولفترة طالت كثيرا وهم يواجهون اعتداء وحشيا مريرا لم يسبق له مثيل، ويبدو واضحا وبشكل متزايد، أن ذلك الاعتداء يفوق قدرات القوات السورية وحدها.

جاء ذلك خلال جلسة مجلس الأمن الطارئة لبحث الوضع في حلب. وقال رايكروفت: "إن الوزير الروسي لافروف ذكر أن روسيا سوف تلتزم بحل سلمي في سوريا" ويمكن أن نشاهد المعنى الحقيقي لذلك الالتزام في الوجوه الشاحبة لضحايا حلب، في وجه أم تحتضن طفلها وقد سحقت الأنقاض جسدها، وفي وجوه فرق الخوذ البيضاء والأطباء والمسعفين، الذين جُرحوا أو قُتلوا بينما كانوا يحاولون بيأس إنقاذ حياة الآخرين، وفي وجوه كل رجل وامرأة وطفل مازالوا يعتبرون حلب موطنهم.

وأكد رايكروفت أن روسيا والنظام السوري لا يقصفان إرهابيين، بل يقصفان كافة أشكال المعارضة ويقتلان المئات كل شهر؛ كما يتعاونان مع ميليشيا شيعية طائفية ومع حزب الله وهي جماعة إرهابية في عيون الكثير من أعضاء مجلس الأمن وجامعة الدول العربية.

وذكر أن الأسد، بدعم من روسيا، قتل مدنيين في سوريا يفوق عددهم ضحايا داعش والنصرة، وبالتالي علينا أن ندين الإرهاب المطلق الذي يلحقه نظام الأسد وروسيا بالشعب السوري بينما يواصلان قصف المدنيين السوريين ليلا نهارا، والشعب السوري لن ينسى أبدا الموت والدمار الذي ألحقه به نظام الأسد الطائفي كما لن ينسى بأن روسيا ساعدت ودعمت هذا الدكتاتور الطائفي في شن حربه ضد شعبه، ولن ينسى أيضا أن المجتمع الدولي ومجلس الأمن هذا خصوصا قد خذله وفشل في منع القصف وفي منع استخدام الكلورين وفي منع المجاعات.

العنوان الفرعي: 
أكد أن لشعب السوري لن ينسى الموت والدمار الذي ألحقه به نظام الأسد الطائفي

التعليقات

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA

This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.