رئيس الائتلاف الوطني السوري: نعول على المملكة وحكمتها في دعم قضية الشعب السوري

534 0

حلب: "الإخبارية.نت" 12 أكتوبر 2016

أوضح رئيس الإئتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أنس العبدة أنه بات من الضروري إطلاق نداء أممي لإنقاذ المدنيين السوريين، تدعمه حكومات الدول الصديقة بعد أن ثبت للجميع أن مجلس الأمن، تحول إلى وسيلة للدفاع عن القتلة والمجرمين.

وثمن العبدة الدور السعودي الداعم والمناصر للشعب السوري ولثورته في سبيل حريته وكرامته، مشيراً بأن موقف المملكة مشرف وكان واضحاً وقوياً وصائباً تجاه القرارين المطروحين، ومن "الفيتو" الروسي، وأضاف: بأننا "نعول دوماً على دعم المملكة وحكمتها في دعم قضية الشعب السوري".

ولفت رئيس الإئتلاف الوطني الإنتباه إلى أن على حكومات الدول الصديقة منح الوضع في سورية أولوية قصوى، واتخاذ إجراءات توقف الهجمة المجنونة التي يشنها نظام الأسد وحلفاؤه، وتنقذ من بقي على قيد الحياة في حلب وسائر أنحاء سورية.

وأشار إلى أن الجلسة الأخيرة لمجلس الأمن الدولي كشفت عن وجود من يمثل ويدعم ويحمي مجرمي الحرب في المجلس، ويتمتعون بحصانة ويدافعون عن جرائم الحرب بكل صفاقة.

وأضاف العبدة: "لقد تذرع المجتمع الدولي طوال خمس سنوات بعائق الفيتو الروسي ليبرر عدم تدخله بشكل جدي لحماية المدنيين، هذا الأمر لم يعد مقبولاً، ولم يعد من الممكن استمراره، لافتنا هنالك بديل واضح الآن أمام كل من يريد أن يوقف هذه الجرائم، وهو التوجه إلى الجمعية العمومية للأمم المتحدة واستصدار قرار حاسم".

التعليقات

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA

This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.