أدنى مستوى للذهب خلال 6 سنوات

658

لندن – الإخبارية.نت 27 نوفمبر 2015

يعد الذهب وسيلة لحفظ المدخرات وملاذ آمن للمستثمرين رغم الهبوط الحاد والصعود المفاجئ في أسعاره، وهو من المعادن سريعة النضوب مقابل استمرار طلب المؤسسات المالية عليه.

في البورصات العالمية، تراجع الذهب اليوم إلى أقل مستوياته في نحو ستة أعوام، واتجه لتسجيل سادس انخفاض أسبوعي على التوالي متأثرا بقوة الدولار واحتمالات رفع أسعار الفائدة الأمريكية الشهر المقبل.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.7 في المائة ليصل عند 1063.75 دولار للأوقية، وهو أقل مستوى له منذ فبراير 2010، ومنذ بداية الأسبوع هبط المعدن النفيس واحدا في المائة.

حال المعادن النفيسة الأخرى لا يختلف عن نظيرها اللامع، حيث تكبدت الفضة انخفاضا بأكثر من واحد في المائة، ليصل عند 14.10 دولار للأوقية، بينما واصل البلاتين هبوطه ليصل إلى  846.25 دولارا.

ويستشرف المراقبون أسعار الذهب بربطها مع الدولار الأميركي ارتباطاً عكسياً، ويجري بناء التوقعات على أنه كلما ارتفع الدولار تتزايد احتمالات هبوط سعر الذهب والعكس صحيح.

ويقول محللون إن توجه المستثمرين نحو الأسهم، إضافة الى برنامج التحفيز النقدي في الولايات المتحدة، عاملان أساسيان دفعتا إلى استمرار فقدان المعدن الأصفر بريقه.

التعليقات