روسيا ممتعضة من إسقاط الطائرة.. وتركيا: لن نعتذر

326

الرياض - الإخبارية.نت 27 نوفمبر 2015

في ظل الأجواء المتوترة بين روسيا وتركيا إثر إسقاط مقاتلة "السوخوي 24" الروسية على الحدود السورية، عبّر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن استيائه لعدم تلقي أي اعتذارات من تركيا، أو عروض للتعويض عن الأذى، "ولا وعود بمعاقبة المجرمين المسؤولين عن جرائمهم بعد إسقاط الطائرة".

وأكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أنه لن يعتذر لروسيا، مطالبا إياها بالاعتذار على انتهاك المجال الجوي التركي، وأن "طيارونا ومقاتلينا لم يفعلوا إلا واجباتهم بإسقاط الطائرة"، مضيفا أن "من انتهكوا مجالنا الجوي هم من ينبغي لهم الاعتذار".

وفي رد لوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو على بوتين، قال الوزير "إن أنقرة لن تعتذر لروسيا عن إسقاط الطائرة، ولا داعي لكي تعتذر تركيا عن وضع نحن فيه على صواب، ولكننا عبرنا عن أسفنا عبر الهاتف بالأمس، (في إشارة إلى محادثة هاتفية مع نظيره الروسي سيرغي لافروف)" وذلك في تصريح له خلال زيارة إلى الشطر الشمالي من جزيرة قبرص.

وفي وقت سابق، قال إردوغان في كلمة أمام مسؤولين محليين بالعاصمة أنقرة : "لا يوجد أي سبب يدفعنا لاستهداف روسيا، التي تربطنا بها علاقات قوية ومتينة، ما لم يكن هناك انتهاك لمجالنا الجوي. هناك فرق بين خلافنا مع الروس بخصوص القضية السورية، وبين تطبيقنا قواعد الاشتباك".

التعليقات