الحسيني: ولاية الفقيه هي مصدر الفتن ومرجع التحريض الطائفي

1457 0

بيروت – «الإخبارية.نت»: 06 يناير 2016

أشاد الشيخ محمد الحسيني، الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي، بالخطوة التي قامت بها المملكة من خلال قطع العلاقات الدبلوماسية مع النظام الإيراني الداعم للإرهاب والمصدّر للفتن والساعي لزعزعة أمن المنطقة.
وقال الحسيني، في حديث خاص لـ«الإخبارية»: «المملكة فعلت الصواب بعدما أغلقت كل الطرق أمام نظام ولاية الفقيه الذي لم يأت على الأمة العربية والإسلامية إلا بالتحريض الطائفي وزرع الفتن بين الإخوة وتصدير الثورة الملوثة بالدماء والفساد لإخراج إخواننا من الحق».
وزاد الأمين العام للمجلس الإسلامي بالقول: «رسالتي لكل مواطن شيعي عربي أن يحذر من دعوات ولاية الفقيه المغرضة والمحرضة على الأوطان، ويجب على الجميع أن يكون ولاؤهم الأول للوطن لأن هذا من الإيمان».
وأكد الحسيني أن «المملكة دولة ذات ثقل كبير في المنطقة ولها سيادة مستقلة، إذ يحق لها تطبيق القوانين والتشريعات التي فرضها النظام الداخلي على مواطنيها، ولا ينبغي لأي دولة أن تتدخل في شؤونها الداخلية، إلا أن النظام الإيراني متمثلا في ولاية الفقيه لا يرغب في استيعاب هذا الأمر، وذلك يعود للمشروع الذي يحلم به وهو أن يستولي على الأمة الإسلامية، وخاصة المملكة التي تمثل له سدا منيعا للتصدي لهذا المشروع».
وأضاف: «السعودية لا تزال تقف بكل قوة وحزم ضد كل المشاريع التي تريد إيران أن تفعلها في أمتنا العربية من التأجيج والتحريض الطائفي وضرب الاستقرار والأمن القومي العربي».
 

التعليقات

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA

This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.