جرائم "الأسد" تطال مئات الفلسطينيين

635

بيروت – الإخبارية.نت 28 نوفمبر 2015

مع مواصلة طيران النظام السوري إلقاء البراميل المتفجرة على المدنين، وقتل مايزيد عن ربع مليون بريء, وسجن عشرات الآلاف من السوريين وإخضاعهم للتعذيب والعنف الجنسي وأحوال غير إنسانية وحرمانهم من المحاكمات العادلة.

طالت جرائم ميليشيا النظام "اللاجئين الفلسطينيين", بمواصلة اعتقال أكثر من 1000 لاجئ فلسطيني في سجونها بين طفل وامرأة وكبار في السن وأشقاء وآباء وأبناء وعائلات بأكملها ورضع في أحضان أمهاتهم, حيث اتهم ناشطون وأهالي المعتقلين الفلسطينيين في سجون نظام الأسد المؤسسات الدولية بالتغافل ونسيان ملف أبنائهم المعتقلين وما يتعرضون له .

وطالبوا عبر بيان اليوم المنظمات الدولية والمؤسسات الدولية العمل من أجل إطلاق سراح أبنائهم والكشف عن مصيرهم والتدخل لوقف الانتهاكات التي تمارس بحق اللاجئين الفلسطينيين في سجون نظام الأسد وإثارة هذه القضية على أعلى المستويات الممكنة وفي المحافل الدولية خاصة في ظل شهادات مفرج عنهم تؤكد تعرض اللاجئين الفلسطينيين لشتى طرق التعذيب واغتصاب النساء وامتهانهم .
وتشير "مجموعة العمل" إلى أنها وثقت اعتقال 1013 لاجئ فلسطيني في السجون السورية منهم 73 لاجئة فلسطينية لا يعلم عن مصيرهم شيء مع تأكيدها أن عدد المعتقلين أكبر من الرقم المعلن عنه نتيجة لعدم توفر إحصائيات رسمية.

التعليقات