22 ألف طفل ضمن محاصري مضايا السورية

1674

المرصد السوري - «الإخبارية.نت» 08 يناير 2016

أكدت منظمة اليونيسيف، اليوم، أن نصف المحاصرين في مضايا -وعددهم 42 ألف شخص- هم من الأطفال وأنهم بحاجة ماسة للمساعدات للبقاء على قيد الحياة.
وقال كريستوف بوليراك، المتحدث باسم المنظمة، إن «اليونيسيف» ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تجهز في الوقت الحالي قافلة إغاثة ومساعدات تتجه إلى مضايا وكذلك إلى كفريا والفوعة.
وقال أدريان إدواردز المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن المفاوضات حول موعد وصول قافلة الإغاثة ما زالت جارية.

من جانبه، أعرب الأزهر عن قلقه الشديد إزاء تردي الأوضاع الإنسانية في بلدة مضايا السورية في ريف دمشق الغربي.

وأكد الأزهر في بيان له اليوم أن ما تتعرض له بلدة «مضايا» من حصار تعذر معه إيصال المساعدات لسكان المدينة هو أبشع أنواع قتل النفس ويتنافى مع كل القيم الدينية والأعراف الإنسانية والمواثيق والمعاهدات الدولية.

وخاطب الأزهر الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان والإغاثة وجميع الدول العربية والإسلامية بسرعة التدخل وتقديم المساعدات الإنسانية والطبية، لإنقاذ سكان هذه البلدة من كارثة الموت جوعا وعطشا.

التعليقات