قوات الأسد تواصل خرق الهدنة في يومها العشرين

2946

19 يناير 2017

واصلت قوات نظام الأسد خروقاتها في اليوم العشرين من الهدنة التي انتهكت في ساعاتها الأولى، وقامت قوات النظام بإطلاق النار والقصف والغارات الجوية على المدنيين في عدة مدن سورية، وفق ماذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان.

قصف حلب

حيث بدأ القصف في محيط الراشدين بالضواحي الغربية لمدينة حلب، بالتزامن مع قصف متبادل بين الجانبين، في حين سقطت رصاصات متفجرة على مناطق في حي حلب الجديدة الجنوبي، بالتزامن مع سقوط قذائف على مناطق في حي حلب الجديدة شمالي، بينما قصفت الطائرات الحربية أماكن في منطقتي عندان وحيان ومناطق أخرى في كفر حمرة بأرياف حلب الشمالية والشمالية الغربية والغربية.

ميليشيات النظام

ميليشيات النظام هي الأخرى استهدفت مناطق في الضواحي الغربية لمدينة حلب، ومناطق في ريف المدينة الجنوبي، وأماكن أخرى في بلدة كفرناها بريف حلب الغربي، بينما قصفت طائرات حربية مناطق في قرية أم الكراميل بريف حلب الجنوبي، ما أدى لمقتل رجل وسقوط جرحى وأضرار مادية في ممتلكات المواطنين.

كما قصفت طائرات حربية مناطق في قريتي الجديدة والبويضة الصغيرة بريف حلب الجنوبي، كما قصفت طائرات حربية مناطق في بلدة معارة الأرتيق بريف حلب الشمالي الغربي، في حين قصفت قوات النظام مناطق في قرية السعن الأسود بالريف الشمالي لحمص.

القصف الدائم

الطائرات الحربية هي الأخرى نفذت عدة غارات على مناطق في محور بلدة كبانة بجبل الأكراد في أقصى ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، عقبه قصف من قبل المعارضة لتمركزات قوات النظام في محيط المنطقة، كما سقطت عدة صواريخ على محيط مدينة جبلة وبالقرب من منطقة مطار حميميم العسكري الذي تتخذه روسيا قاعدة لها، كذلك قصفت قوات النظام أماكن في منطقة كنسبا بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي.

حزب الله الإرهابي

لم يكن حزب الله الإرهابي في منأى عن تلك الانتهاكات حيث دارت اشتباكات في غوطة دمشق الشرقية بينه وبين المعارضة من جهة أخرى، على جبهتي البحارية وحزرما في منطقة المرج، حيث قضى مقاتلان من المعارضة وأصيب آخرون بجراح، وتمكنت قوات النظام من تحقيق تقدم في المنطقة والسيطرة على مساحات من مزارع بلدة البحارية.

كذلك دارت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وحزب الله اللبناني والمسلحين الموالين لها من طرف، والمعارضة من طرف آخر، في محاور بوادي بردى، حيث تمكنت قوات النظام وحزب الله من تحقيق تقدم والفصائل بين منطقة إفرى وقرى وبلدات أخرى بوادي بردى الواقعة في الريف الشمالي الغربي لدمشق، وترافقت الاشتباكات منذ صباح اليوم مع قصف مكثف وعنيف من قبل قوات النظام، وعشرات الضربات التي نفذتها الطائرات الحربية والمروحية التي استهدفت مناطق سيطرة الفصائل في الوادي.

غارات مستمرة

 بينما شهدت جبهتا بلدتي جسرين والمحمدية في الغوطة الشرقية اشتباكات بين فيلق الرحمن وقوات النظام والمسلحين الموالين لها، إثر هجوم لقوات النظام في محاولة جديدة لتحقيق تقدم في المنطقة، كذلك سقطت قذيفتان على الأقل على أماكن في أشرفية الوادي بأطراف وادي بردى والتي تسيطر عليها قوات النظام، في حين قصفت قوات النظام مناطق في مدينة مضايا المحاصرة من قبل النظام وحزب الله اللبناني، ما أسفر عن سقوط 10 جرحى، فيما قتل شخص من المعارضة إثر إصابته برصاص قناص من قبل قوات النظام، في أطراف بلدة جسرين بالغوطة الشرقية، بينما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في مدينة الزبداني بريف دمشق الغربي، ما أدى لسقوط جرحى، وأضرار مادية في المدينة، في حين قصفت قوات النظام أماكن في قرية الزارة الواقعة في الريف الجنوبي لحماة، كما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة حربنفسه بالريف ذاته، كذلك نفذت طائرات حربية عدة غارات على مناطق في بلدتي كفرزيتا واللطامنة بريف حماة الشمالي.

أيضاً دارت اشتباكات متقطعة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، المعارضة  من جهة أخرى، في حي المنشية بمدينة درعا، كما تعرضت مناطق في أحياء درعا البلد بمدينة درعا، لقصف من قبل قوات النظام، في حين فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في قرية رخم بريف درعا.

 

 

التعليقات