مقتل فلسطينيين اثنين حاولا طعن جنود إسرائيليين في الضفة الغربية

1013

رام الله - "الإخباربة.نت" 09 يناير 2016

أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم السبت أن جنودا متمركزين عند حاجز في الضفة الغربية المحتلة قتلوا فلسطينيين اثنين حاولا شن هجوم بالسكين. وأوضحت متحدثة عسكرية أن الهجوم وقع في شمال وادي الأردن.

والقتيلان هما علي محمد عقاب 23 عاما من قرية الجديدة في جنين، وسعيد جودة أبو الوفا من قرية الزاوية، حسب ما أفادت وزارة الصحة الفلسطينية.

وذكرت مصادر فلسطينية أن القتيلين كانا متوجهين إلى مكان عملهما في الأغوار. وفي وقت سابق، هدم الجيش الإسرائيلي فجر السبت منزلا في الضفة الغربية المحتلة يملكه ذوو مهند الحلبي الشاب الفلسطيني الذي نفذ قبل ثلاثة أشهر هجوما بسكين في البلدة القديمة بالقدس الشرقية المحتلة، كما أفادت مصادر أمنية فلسطينية وشهود عيان. وقتل الحلبي برصاص القوات الإسرائيلية بعد أن قتل جنديا وحاخاما في مدينة القدس القديمة في 3 أكتوبر، بحسب مصادر عسكرية وفلسطينية. وأمر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في الرابع من أكتوبر بـتسريع هدم منازل الإرهابيين، معتبرا أن إسرائيل تخوض معركة حتى الموت ضد الإرهاب الفلسطيني.

ويحتج الفلسطينيون على عمليات الهدم التي تثير جدلا في صفوف المدافعين الإسرائيليين عن حقوق الإنسان الذين يقولون إنها لا تطبق على الإسرائيليين الذين ينفذون اعتداءات دامية ضد الفلسطينيين. كما سلم الجيش الإسرائيلي جثامين أربعة فلسطينيين قتلوا الخميس في هجومين بجنوب الضفة الغربية المحتلة. ومن المفترض أن يتم تشييع الجثامين اليوم السبت قرب الخليل بحسب مصادر فلسطينية. ويثير حجز إسرائيل لجثث الفلسطينيين الذين يقتلون برصاص قوات الأمن الإسرائيلية الاستياء والغضب في المجتمع الفلسطيني كما يزيد من مشاعر النقمة لديه.

والهجوم هو الأخير من عشرات الهجمات وغالبيتها بالسلاح الأبيض التي يشنها فلسطينيون منذ أسابيع ضد إسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة والقدس وفي إسرائيل.

ومنذ الأول من أكتوبر قتل 146 فلسطينيا إضافة إلى 22 إسرائيليا وأميركي وإريتري في أعمال عنف تخللتها عمليات طعن ومحاولات طعن ومواجهات بين فلسطينيين وإسرائيليين وإطلاق نار، وفق إحصاء لوكالة الصحافة الفرنسية.

التعليقات