"الجنادرية 31" ماض عريق وحاضر مشرق

3118

02 فبراير 2017

انطلقت أمس الأربعاء، فعاليات المهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية 31» برعاية خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بحضور حشد كبير من الأدباء والمفكرين من مختلف دول العالم، ويعد المهرجان الوطني للتراث والثقافة، الذي تنظمه وزارة الحرس الوطني في الجنادرية كل عام، مناسبة تاريخية وطنية في مجال الثقافة، ومؤشراً عميقاً على اهتمام قيادة المملكة بالتراث والثقافة والتقاليد والقيم العربية الأصيلة.

مناسبة وطنية

تعد الجنادرية مناسبة وطنية، يمتزج فيها عبق التاريخ المجيد، ونتاج الحاضر الزاهر، وتأكيداً للهوية العربية الإسلامية، وتأصيل الموروث الوطني بشتى جوانبه، وبدأت فكرة المهرجان في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله، ورعاها حتى نمت وأثمرت، وأنتجت مختلف صنوف الثقافة والتراث العربي الأصيل لتعرضها في قرية متكاملة، تقع شمال شرق العاصمة الرياض، تضم الموروث الثقافي والمادي للإنسان السعودي والأدوات التي كان يستخدمها في بيئته منذ عقود، إضافة إلى سباق سنوي للهجن، اكتسب مع مرور الوقت ذيوعاً على المستوى الوطني والإقليمي بين عشاق هذه الرياضة العريقة.

رعاية كريمة

تؤكد رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، لهذا الحدث الوطني، الأهمية القصوى التي توليها قيادة المملكة لعملية ربط التكوين الثقافي المعاصر للإنسان السعودي بالميراث الإنساني الكبير الذي يشكّل جزءاً كبيراً من تاريخ البلاد، ومن أولويات الجانب التراثي بالمهرجان، إبراز أوجه التراث الشعبي المختلفة متمثلة في الصناعات اليدوية والحرف التقليدية، بهدف ربطها بواقع حاضرنا المعاصر والمحافظة عليها بصفتها هدفاً من أهداف المهرجان الأساسية وإبرازها لما تمثله من إبداع إنساني تراثي عريق لأبناء الوطن على مدار أجيال سابقة، إضافة إلى أنها تعتبر عنصر جذب جماهيري للزائرين.

رسالة حضارية

يبرز المهرجان الرسالة الحضارية للحرس الوطني والتي تواكب رسالته العسكرية في الدفاع عن الوطن وعقيدته وأمنه واستقراره، وتضم قرية الجنادرية بين جنباتها، مجمعاً لكل منطقة من مناطق المملكة، يشتمل على بيت وسوق تجاري، ومعدات وصناعات ومقتنيات وبضائع قديمة، وما تشتهر به كل منطقة من المناطق من موروثها الثقافي والحضاري والعروض الشعبية، وتحتضن قرية الجنادرية أغلب مؤسسات الدولة ووزاراتها الخدمية لتقدم الخدمة لجمهور قرية الجنادرية أثناء افتتاح المهرجان، وتعرفهم بما تقدمه من خدمات، وتعرفهم بالكثير من الأنظمة والقوانين، التي تخدم الوطن والمواطن، حيث يمتزج الماضي بالحاضر.

ضيف شرف وتكريم الرواد

يستضيف المهرجان سنوياً دولة شقيقة أو صديقة لتكون ضيف شرف المهرجان، تقدم ثقافتها وإنتاجها المادي والحضاري لزوار الجنادرية، وتستضيف الجنادرية «31» جمهورية مصر العربية الشقيقة ضيف شرفها لهذا العام، ويختار المهرجان الوطني للتراث والثقافة سنوياً شخصية ثقافية، تكرم على مستوى الوطن نظير جهدها وما قدمته من نتاج فكري وثقافي لخدمة الإنسان، وسيكرم المهرجان هذا العام الدكتور أحمد بن محمد علي، والدكتور عبدالرحمن الشبيلي، والأستاذة صفية بنت زقر.

تطبيق "الجنادرية"

دشن المهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية 31» تطبيق «الجنادرية» على الأجهزة الحديثة، يحتوي على تعريف كامل عن مهرجان الجنادرية وخريطة توضيحية لأجنحة وأركان المهرجان، إضافة إلى ما سيقام فيه من فعاليات وأوقات الزيارة وكل ما يهم زائري وعشاق الجنادرية، بالإضافة إلى موقع الجنادرية على الشبكة العالمية على الرابط التالي.. www.janadria.org.sa.

إلغاء الأوبريت

قررت اللجنة العليا لمهرجان «الجنادرية 31» إلغاء الأوبريت غنائي، فيما سيتخلله سباق الهجن السنوي، وأوضح نائب وزير الحرس الوطني نائب رئيس اللجنة العليا لمهرجان الجنادرية عبدالمحسن التويجري، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده بمقر الحرس الوطني في الرياض أمس الأربعاء أن إلغاء أوبريت المهرجان لهذا العام جاء تقديراً لأبطال الحد الجنوبي، ولما تمر به شعوب بعض البلدان العربية والإسلامية.
 

المصدر: 
رضوان بكري: "الإخبارية.نت"

التعليقات