ماكرون في الإليزيه.. دعم للاتحاد الأوروبي وتجديد للحياة العامة

1941

07 مايو 2017

تتركز النقاط الأساسية في برنامج إيمانويل ماكرون الذي انتخب اليوم الأحد رئيسا لفرنسا إثر فوزه على منافسته مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن، على تخفيض أعباء الشركات وتثبيت أوروبا وتجديد الحياة العامة ومنع استخدام الهواتف المحمولة في المدرسة في القسمين الإبتدائي والثانوي.

الميزانية والضرائب 

وكان البرنامج الانتحابي للرئيس الفرنسي الجديد قد تضمن وعوداً بتخفيض النفقات العامة بقيمة 60 مليار يورو في خمس سنوات، وإلغاء 120 ألف وظيفة رسمية، وتخفيض الأعباء على الرواتب، وتخفيض الضرائب للشركات، وتحويل الضريبة على الثروة إلى "ضريبة على الثروة العقارية" "استثناء الثروة المالية".

أوروبا

بينما شملت الوعود فيما يختص بالاتحاد الأوروبي طرح تنظيم مؤتمرات ديموقراطية في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي بعد الانتخابات الألمانية في خريف 2017، لبلورة مشروع تتبناه جميع الدول الراغبة، وتوحيد الميزانية والبرلمان ووزير المالية في منطقة اليورو، والحد من فترة الإقامة المجازة لموظف أجنبي يخدم في فرنسا بعام واحد، وإنشاء قوة حرس حدود أوروبية تعد 5000 عنصر، وإنشاء صندوق أوروبي للدفاع لتمويل التجهيزات العسكرية المشتركة، وضبط الاستثمارات الأجنبية في أوروبا، وحصر الدخول الى الأسواق العامة الأوروبية للشركات التي تحصل على نصف إنتاجها على الأقل في أوروبا.

أمن ودفاع

أما الأمن والدفاع الفرنسي فحملت الوعد الانتخابية للرئيس الجديد ماكرون، وعدا بفتح 10 آلاف وظيفة شرطي ودركي، وزيادة 15 ألف مكان في السجون، وضمان تنفيذ كل عقوبة صادرة، وخدمة عسكرية إلزامية لمدة شهر، وإنشاء قيادة أركان مركزية للاستخبارات تابعة مباشرة لمجلس الدفاع برئاسة رئيس الجمهورية

العمل

وأما هموم التوظيف والقضاء على البطالة فكان نصيبها عدة وعود تضمنت، نظاما شاملا لضمان البطالة تموله الضرائب، واعتماد نظام المكافأة/ التغريم إزاء الشركات التي تستغل العقود القصيرة، وتعليق دفعات مساعدات البطالة بعد رفض أكثر من عرضي عمل "محترمين".

الحماية الاجتماعية

وتمضنت الوعد الخاصة بالحماية الاجتماعية، نظام تقاعد شاملا "يعتمد قواعد حساب مشتركة"، وإنشاء آلية تسديد اجتماعية موحدة تجمع عددا من رواتب الدعم الاجتماعي، وزيادة 100 يورو على قيمة مخصصات البالغين المعوقين والحد الأدنى لمخصصات الشيخوخة، والتكفل بـ100 في المائة من نفقات نظارات النظر وأدوات الإعانة السمعية وطواقم الأسنان مع حلول 2022م.

البيئة

واحتوت وعود برنامج البيئة، تخفيض 50 في المائة من حصة الطاقة النووية من إنتاج الطاقة بحلول 2025م، ومكافأة 1000 يورو عند شراء آلية أقل تلويثا، وترميم مليون منزل تفتقر إلى عزل مناسب، وتوفير نسبة 50 في المائة من الأغذية العضوية في مطاعم المدارس أو الشركات بحلول 2022م.

الحياة العامة

وأما الحياة العامة فوضع لها الرئيس الفرنسي المنتخب برنامجاً يشتمل على منع النواب من توظيف أفراد العائلة، واشتراط سجل عدلي نظيف لمرشحي الانتخابات، وتخفيض عدد النواب إلى الثلثين، ومنع تجاوز ثلاث ولايات نيابية متتالية، واستخدام كثير لآلية الطوارئ في تبني القوانين.

التربية، الثقافة، العائلة

وشملت منظومة التربية والثقافة والعائلة، تدريس الشؤون الدينية في المدرسة، وبطاقة تخفيض ثقافي بقيمة 500 يورو لكل فرنسي في الـ18 من العمر، واستقلالية المؤسسات المدرسية والجامعية في التوظيف، وفتح 4000 إلى 5000 منصب تدريس، ومنع استخدام الهواتف المحمولة في المدرسة في القسمين الابتدائي والثانوي.

الهجرة والتمييز

وأخيراً.. تضمن برنامج الهجرة والتمييز، مهلة لا تفوق ستة أشهر لدراسة طلبات اللجوء تشمل الالتماسات.

المصدر: 
خالد الشربيني ــ "الإخبارية نت"

التعليقات