بحاح: الحكومة اليمنية عازمة على إحلال السلام في المحافظات المحررة

1119

الرياض - "الإخبارية.نت" 12 يناير 2016

أكد نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء، خالد بحاح، أن حكومة بلاده ستمضي في مساعيها لإحلال الأمن والاستقرار وتطبيع الحياة في المحافظات المحررة من الميليشيا الحوثية وصالح الانقلابية.
وأشار بحاح لدى لقائه، الليلة الماضية في مدينة الرياض، سفيري بريطانيا لدى اليمن والمملكة العربية السعودية «أدموند فيتون بروان، وسايمون كوليس»، والسفيرة البريطانية السابقة لدى اليمن «جين ماريوت» وعددا من الدبلوماسيين البريطانيين، إلى أن الحكومة اليمنية الشرعية تسعى لكي يكون عام 2016م عاما لتمكين الدولة في مختلف القطاعات.
ولفت المسؤول اليمني الانتباه إلى أن حكومته تعي التحديات الكبيرة التي ستواجهها، خاصة فيما يتعلق بالجانب الأمني في ظل العدوان الذي تمارسه ميليشيا الحوثي وصالح ومختلف الجماعات المتطرفة والإرهابية.
وأفادت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية بأن بحاح بحث مع الدبلوماسيين البريطانيين مستجدات الأوضاع في اليمن وتطورات الأحداث في مختلف المجالات السياسية والإنسانية والاقتصادية.
وجدد نائب الرئيس اليمني تأكيد أن المسؤولية المنوطة بالسلطات الشرعية صعبة والبلاد تمر بمثل هذه الظروف الاستثنائية، لكنه أوضح أن تلك الصعوبات لن تكون إلا دافعا لاستمرار السلطات في مساعيها لإحلال السلام والأمن والتنمية.
من جانبهم، أكد المسؤولون البريطانيون حرص بلادهم على عودة الأمن والاستقرار إلى جميع المناطق في اليمن، مثمنين الدور الذي تقوم به القيادة السياسية اليمنية وجميع أعضاء الحكومة الرامية لإنهاء معاناة الشعب اليمني وإعادة الأمن والاستقرار.
وعلى جانب آخر، أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة في جنيف، أحمد فوزي، تأجيل مباحثات السلام اليمنية التي كان من المقرر انعقادها في 14 يناير (كانون الثاني) الحالي.
وأضاف أحمد فوزي أن المباحثات ستتأجل أسبوعا أو ربما أكثر، وأن موعد 20 يناير هو المطروح حتى الآن لانعقادها.
وكانت الجولة السابقة من المباحثات اليمنية انعقدت في مدينة بيين السويسرية في ديسمبر (كانون الأول) الماضي وتقرر عقد جولة جديدة في 14 يناير، وطالبت الحكومة اليمنية بأن يقوم المتمردون الحوثيون وأنصار صالح بإجراءات لبناء الثقة قبل موعد انعقاد هذه الجولة، كالإفراج عن المعتقلين ورفع الحصار عن تعز ووقف الهجمات ضد السكان المدنيين، وهو ما لم يحدث حتى الآن.
 

التعليقات