شباب الأحساء في رحلة لاصطياد “التونة العنيدة”

2665 0

09 مايو 2017

انطلق مجموعة من شباب الأحساء في رحلة هي الأولى من نوعها على مستوى الخليج لصيد التونة العنيدة بالفجيرة “خليج عُمان”، ويعتبر موسم صيد سمك التونة من أفضل المواسم لعشاق صيد الاسماك بالعالم حيث يستمتع عشاق صيد الاسماك بمطاردتها داخل البحر و بقوه سحب السمكة حيث يبدأ التحدي بين الصياد و السمكة.

من جانبه، قال محمد الحضري المشرف على سناب الساحل الشرقي والمتخصص بجميع الأنشطة البحرية على مستوى الخليج أن تسليط الضوء الإعلامي على مثل هذه الرحلات  يشجع و يعزز مهارات شباب الأحساء و المملكة بدخول هوايات جديدة تعود بالنفع على المجتمع .

يصل وزنها لـ200 كم 

فالتونة، أو بالإنجليزيّة (Tuna): هي من أشهر أنواع الأسماك، وأسماك التونة متعدّدة الأنواع والأصناف؛ حيث يوجد منها الكثير من الأنواع التي تندرج تحت عدّة أجناس، وحسب التصنيف العلمي الّذي وضعه العلماء لأسماك التونة، فإنّها تنتمي لفصيلة تسمّى بـ (فصيلة الأسقمريات)، وهناك من يسمّي هذه الفصيلة بـ (الإستعمريات)، وتسمّى هذه الفصيلة في اللغة الإنجليزية: (Scombridae)، وتشمل هذه الفصيلة أسماك التونة بشتى أنواعها، وتشمل أيضًا أسماك الإسقمري، والعديد من الأنواع الأخرى من الأسماك. تمتاز أسماك التونة بالحجم الكبير، والوزن الكبير، فقد يبلغ طول بعض أنواعها أكثر من أربعة أمتار، ولكن الطول الشائع لأشهر أسماك التونة يتراوح بين متر ومترين، أمّا الوزن، فلا يتجاوز في بعض أنواع التونة بضعة كيلو غرامات، ولكن يصل الوزن في بعض أنواع التونة إلى عشرات الكيلو غرامات، ويصل في بعض الأنواع الأخرى إلى أكثر من (200) كيلو غرام.

بسرعة 70 كلم/ساعة

وتمتاز أسماك التونة أيضًا بسرعة السباحة؛ حيث تصل سرعة السباحة القصوى عند بعض أنواع التونة إلى أكثر من (70) كيلو مترًا في الساعة، ومن هذه الأنواع: التونة ذات الزعنفة الصفراء، والتي تسمّى بالإنجليزية: (Yellowfin tuna)، وأسماك التونة هي من الأسماك العظمية التي يتكوّن هيكلها من العظام. تنتشر أسماك التونة في المسطّحات المائية الدافئة؛ حيث توجد بوفرة في المياه الاستوائية، وتصطاد أسماك التونة بكميّات كبيرة سنويًّا.

فوائد غذائية رهيبة

وتعدّ أسماك التونة من الأغذية الشائعة جدًا عند البشر؛ وذلك لفوائدها الكبيرة، وطعمها اللذيذ، ويمكن تناول أسماك التونة طازجة، أو معلّبة. تحتوي أسماك التونة على الكثير من العناصر الغذائيّة الهامة والمفيدة لجسم الإنسان، ومنها: الدهون، والأحماض الدهنيّة غير المشبعة، مثل: الأوميغا3. البروتينات. الفيتامينات، مثل: فيتامين أ، وفيتامين د. المعادن، مثل: الكالسيوم، والحديد، والمغنيسيوم، والفسفور، والبوتاسيوم، والزنك. ومن الفوائد الصحيّة لأسماك التونة: تزوّد الجسم بالطاقة؛ حيث تبلغ السعرات الحراريّة في كلّ 100 غرام من التونة: 200 سعرة حرارية تقريبًا.

أوميغا 3

تحتوي الأسماك بشكل عام، وأسماك التونة بشكل خاص على كميّة وفيرة من الحمض الدهني: (أوميغا 3)، وهذا الحمض هو أحد الأحماض الدهنيّة غير المشبعة، ويمتاز بفوائده الصحية الكثيرة، ومنها: تحسين القدرات العقلية، وزيادة التركيز، والوقاية من الزهايمر، وتحسين وظائف أعضاء الجسم، والمحافظة على صحّة القلب، والأوعية الدمويّة، والرئة، والوقاية من الجلطات. تفيد التونة في تحسين وظائف الجهاز المناعي في الجسم، وتفيد في تقوية البصر، والمحافظة على سلامة شبكيّة العين، وتساهم في الحفاظ على سلامة الجلد، وكلّ ذلك بفضل فيتامين أ الموجود فيها. وأفادت بعض الأبحاث العلميّة بأنّ التونة تساهم في الحماية من السرطان.

المصدر: 
الأحساء: الاخبارية.نت

التعليقات

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA

This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.