الرئيس اليمني: النصر قادم لا محالة.. وقوى الظلام مصيرها مزبلة التاريخ

1607

عدن – الإخبارية.نت 14 يناير 2016

شدد الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، على توحيد الصفوف وبناء الثقة في أوساط أفراد المقاومة اليمنية، على اليقين بأن النصر قادم لا محالة، وأن تلك القوى الظلامية ومن يقف خلفها مكانها ومصيرها مزبلة التاريخ.

وأضاف هادي أن «تلك الميليشيا الحوثية وصالح الانقلابية وأذرعها عملت على أسلوب الترغيب والترهيب لإثناء المقاومة الشعبية عن عزمها في مواصلة توحيد صفوفها والقيام بمهامها المنوطة بها في حفظ الأمن والاستقرار وطرد الميليشيا التي تزرع الأحقاد والفتن وتشرخ النسيج الاجتماعي خدمة لأجندة وأهداف دخيلة ومكشوفة».

وجاء ذلك خلال لقاء هادي قادة المجلس العسكري والمقاومة الشعبية بمحافظة إب.

وقال قادة المجلس العسكري والمقاومة بمحافظة إب: «لن نقبل مطلقا بتلك القوى الظلامية التي انقلبت على مشروع الإجماع الوطني والتي تدرك جيدا أنها تعيش لحظاتها الأخيرة وتعمل بحقد وكبر على تدمير الوطن وتعميق الشرخ الاجتماعي»، مؤكدين أن دعم الألوية الشرعية والمقاومة المنضوية في إطارها كفيلة بتلقين تلك الميليشيا الانقلابية درسا لن ينسوه وسيعجل بزوالهم عاجلا غير آجل من محافظة إب وبقية المحافظات.

إلى ذلك دعا الرئيس اليمني، السكان في محافظة شبوه، جنوب البلاد، إلى رفض القوى الدخيلة ومشاريعها الإنقلابية الضيقة.
وأشار هادي، لدى لقائه اليوم في عدن، قيادات محافظة شبوة، إلى أن القوى الإنقلابية، تعمل على نشر الفوضى في مناطق المحافظة، مستغلين عناصر خارجة عن النظام والقانون، وذلك في خطوة لإبقاء شبوه مسرحا للجريمة والفتنة والثارات القبلية.

التعليقات