وشهد شاهد من أهلها .. قائد الحرس الثوري يقر بدعم الإرهاب

1761

فيصل الشمري - "الإخبارية.نت" 14 يناير 2016

"وشهد شاهد من أهلِها".. أقر قائد "الحرس الثوري"، اللواء محمد جعفري، بدعم بلاده ووقوفها مع الإرهاب، مؤكدا أن طهران هي الداعم الحقيقي للإرهاب، وذلك أثناء اعترافه بوجود نحو 200 ألف مقاتل يرتبطون بـ«الحرس الثوري» موجودين في عدة دول بالمنطقة، وذلك في تصريح لم تنقله أي وكالة بريطانية أو صحيفة أمريكية؛ بل وكالة "مهر" الإيرانية.
جعفري أكد أن المقاتلين موجودون في 5 دول؛ هي سوريا، والعراق، وأفغانستان، وباكستان، واليمن، وفي تصريح كشف عن تدخل إيران الصريح في دول المنطقة لزعزعة أمنها واستقرارها عبر دعم الميليشيات والمنظمات الإرهابية التي تكون مسؤوليتها مرتبطة بـ«فيلق القدس»، الذي يشرف عليها، مما يجعله يلعب دورا مهما في تلك الدول، بالإضافة إلى تمدده في القارة السمراء، عبر إنشاء ودعم وتدريب عدد من المقاتلين لخدمة أهداف إيران في المنطقة.

ومن حرص طهران على زرع الإرهاب ورعايته، تمنح إيران "فيلق القدس"، وقائده قاسم سليماني، صلاحيات عالية لتنفيذ أي عمل تخريبي مع ارتباطه مباشرة بالمرشد خامنئي وإشرافه على تنفيذ عمليات "الفيلق"، مهما كانت التكلفة المادية والسياسية والإنسانية.
يذكر أن "الحرس الثوري" تلقى خلال الأشهر الماضية ضربة موجعة في سوريا، فقد خلالها عددا من قياديه أبرزهم الجنرال همداني أثناء المعارك في الأراضي السورية.

التعليقات