"الشراري" و "الغامدي" يصلان إلى أرض الوطن

1950

الرياض - الإخبارية.نت 15 يناير 2016

وصل إلى أرض الوطن المواطنان المعلمان عبدالمرضي الشراري، وسالم الغامدي، قادمين من جيبوتي إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض يرافقهما مبعوث الأمم المتحدة لدى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وسفير المملكة لدى اليمن محمد آل جابر، ونائب مبعوث الأمم المتحدة لدى اليمن كيني جلوك، بينما كان في الاستقبال وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، ومنسوبو الوزارة وذويهم.

يشار إلى أن المعلمين السعوديين عبدالرحمن وسالم يعملان في جمهورية جزر القمر في معهد تابع لرابطة العالم الإسلامي، حيث إنه في يوم الخميس 5 جمادى الآخرة 1436هـ غادرا مطار الملك عبدالعزيز بجدة إلى مدينة موروني مروراً بصنعاء وبعد نزولهما "ترانزيت" تم تعليق الرحلات بسبب بدء عاصفة الحزم فاستضافتهم بعثة الأمم المتحدة في فندق موفنبيك بصنعاء حيث مقر بعثة الأمم المتحدة ، بعد ذلك حضرت مجموعة مسلحة من الحوثيين وتم احتجازهما واقتيادهما إلى مكان غير معلوم وبقيا رهائن طوال الفترة الماضية حتى تسلمهما المبعوث الأممي لدى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد بتاريخ 4 ربيع الآخر 1437هـ ، حيث تم تأمين مغادرتهما إلى جيبوتي.

وكان في استقبالهما سفير المملكة لدى اليمن ومن هناك تم نقلهما إلى الرياض، وسيتم إخضاعهما للفحوص الطبية الشاملة والمتكاملة، كما ستقدم لهما العناية الصحية اللازمة انطلاقاً من اهتمام ورعاية خادم الحرمين الشريفين.

التعليقات