إمام الحرم المدني: الإرهاب فتنة العصر .. وبلاد الحرمين أكثر المتضررين

1227

المدينة المنورة - «الإخبارية.نت» 15 يناير 2016

حذر إمام وخطيب المسجد النبوي الشريف الشيخ علي الحذيفي، من الإرهاب بوصفه "فتنة هذا العصر؛ إذ قام به بعض غير المسلمين، وبعض المنتسبين إلى الإسلام، والإسلام بريء من إجرامهم".

وأشار في خطبتي الجمعة اليوم، إلى أن "الإرهاب تضرر منه الناس في أماكن كثيرة"، وأن "أكثر البلدان التي تأثرت من الإرهاب بلاد الحرمين"، وأن "إنشاء الحلف الإسلامي لمحاربة الإرهاب وصده عن الناس"، مبينا أنه "من حق الدول حماية مجتمعاتها، وتحصين شبابها، والحفاظ على عقيدتهم من الانحراف، ورعاية مصالحها، وترسيخ الأمن والاستقرار".

وأكد أن "الواجب تحصين الشباب من العقائد المنحرفة التي تخالف الإسلام؛ قال تعالى: يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون، واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا، واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخواناً، وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها".

وأوضح أن "الحدود شرعها الله تعالى لحفظ الدين والنفس والعرض والعقل والمال، وهي ليست للهوى؛ لأن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن".

التعليقات