المعلمي: أكثر ضحايا التطرف مسلمون

1464

نيويورك ـ «الإخبارية.نت» 16 يناير 2016

أكد مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله المعلمي أن "أحد أسباب التطرف هو وجود الاحتلال الأجنبي".

جاء ذلك في كلمة له خلال مشاركته البارحة في اجتماع للدول الأعضاء بالمنظمة، برئاسة رئيس الجمعية العامة جون دبليو آشي، وحضور الأمين العام بان كي مون؛ لإبلاغ الدول عن تفاصيل خطة الأمين العام لمكافحة التطرف.

وحث المعلمي على أهمية التركيز على دراسة أسباب التطرف، مشدداً على أن "أكثر ضحايا التطرف من المسلمين في شتى أنحاء العالم".

وأكد أن "المملكة كانت، ولا تزال، رائدة في مكافحة الإرهاب والتطرف بكل أنواعه، من خلال جهودها الأمنية والاجتماعية والفكرية"، معرباً عن ترحيب المملكة "بجهود الأمين العام لتجهيز خطة عمل لمكافحة التطرف"، داعيا الدول الأعضاء إلى "الاستفادة من مركز مكافحة الإرهاب بالأمم المتحدة في تطبيق هذه الخطة".

التعليقات