هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية تقدم مساعدات صحية وإنسانية لجمهورية جزر القمر

118

جدة :"الإخبارية نت" 13 يناير 2018

قدمت رابطة العالم الاسلامي ممثلة في هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية مساعدات إنسانية وصحية وإغاثية متنوعة للفقراء والمحتاجين في جمهورية جزر القمر ، بلغت تكلفتها "10,916,645" ريالا، استفاد منها "1,104,969" شخصا، وذلك خلال الفترة من 1427هـ حتى 1438هـ .

وبلغت مساعدات الرابطة في المجال الصحي "6,948,032" ريالا، استفاد منها "971,333" شخصاً، متمثلة في إنشاء ثلاث مستوصفات هي مستوصف وشيلي في جزيرة موروني ومستوصف تسيمبو في جزيرة هنزوان ومستوصف نيوماشو في جزيرة موهيلي في جمهورية جزر القمر لعلاج المرضى القمريين وتتوفر في هذه المستوصفات عيادة طب عام ومختبر وغرفة ولادة وغرفة أطفال وجهاز موجات صوتية وقسم للطوارئ ، حيث قامت المركز الصحية بتوفير كافة الخدمات الصحية للرجال والنساء والاطفال وخاصة الأطفال الذين يعانون من مرض سوء التغذية المتفشية هناك بصورة مزعجة.

وأوضح الأمين العام لهيئة الإغاثة الإسلامية العالمية حسن شحبر أن الرابطة أولت اهتماماً كبيراً بالقارة الأفريقية منذ سنوات طويلة نتيجة معاناة العديد من الدول الإفريقية من الجفاف والمجاعات والحروب الأهلية فيها، مبيناً أنه بناء على توجيهات الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي رئيس مجلس إدارة الهيئة الدكتور محمد العيسى، قدمت هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية العون والمساعدة لشعب جزر القمر الذي يعاني من تردي الأحوال المعيشية وانطلاقاً من واجبها الإنساني ورسالتها التي تقوم على نجدة المحتاجين أينما كانوا.

وأشار الأمين العام للهيئة إن المساعدات الإغاثية التي قدمتها الهيئة تمثلت في كميات كبيرة من المواد الغذائية بقيمة "3,277,853" ريال بلغ وزنها "278,218" كيلوجرام واستفاد منها "109,636" شخصا. واحتوت المواد الغذائية على كميات متنوعة من الطحين والأرز والزيت والعدس ومعجون الطماطم والشعيرية والمعكرونة والخضروات المعلبة فيما حددت الهيئة أولوية توزيع هذه المساعدات وفقاً لعدد الأفراد التي تضمها الأسر خصوصاً تلك الأسر التي لا عائل لها أو تضم معاقاً أو مريضاً أو من الأرامل والمطلقات والأطفال والمسنين.

وفي مجال الرعاية التعليمية أنفقت هيئة الإغاثة "666,760" ريال لتوفير المساعدات في المجالات التعليمية المختلفة لأهالي جزر القمر استفاد منها "70,085" شخص ، كما قدمت الهيئة مساعدات في مجال الدعوة والقرآن الكريم بمبلغ "24,000" ريال.

وكان لهذه المساعدات أثرها البالغ في نفوس المستفيدين منها ولقيت أيضاً تقديراً كبيراً من المسؤولين في جزر القمر حيث أشادوا بالروح الإنسانية التي يتمتع بها السعوديين في مساعدة إخوانهم في الدول الأخرى.

التعليقات