الولايات المتحدة لا تستبعد إجراء محادثات مع كوريا الشمالية

210

واشنطن :"الإخبارية نت" 12 فبراير 2018

قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس،  إن واشنطن ستواصل أقصى حملة ضغط على بيونجيانج لكنها ستكون منفتحة على أي محادثات محتملة في الوقت نفسه.

وأوضح أن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية اتفقتا على شروط لمزيد من التواصل الدبلوماسي مع كوريا الشمالية أولا مع سول وقد يؤدي ذلك فيما بعد إلى محادثات مباشرة مع واشنطن دون شروط مسبقة.

وحسب صحيفة واشنطون بوست ذكر بنس أن المسألة هي أنه لا يمكن لأي ضغط أن يفلح حتى يقوموا بفعل شيء يعتقد التحالف أنه يمثل خطوة لها مغزى تجاه نزع السلاح النووي... وبالتالي فإن أقصى حملة ضغط ستستمر وتشتد.. لكن إذا أرادوا الحوار فسوف نتحاور.

وأشارت تعليقات بنس إلى أن إدارة الرئيس دونالد ترمب، التي اتخذت موقفا متشددا بشأن التواصل المحتمل مع كوريا الشمالية، قد تبدو أكثر تأييدا للخيارات الدبلوماسية.

التعليقات