هادي: جهود دول التحالف "بيضاء"

اليمن: المقاومة الشعبية تغذي الجيش الوطني بـ7 آلاف مجند

1741

عدن ـ الإخبارية.نت 17 يناير 2016

انضم سبعة آلاف فرد من المقاومة الشعبية في اليمن إلى الجيش الوطني، اليوم ، بعد أن تلقوا التدريب العسكري على يد ضباط يمنيين بارزين، في محاولة من الحكومة الشرعية لتعزيز الأمن في المحافظات المحررة بدعم من قوات التحالف.
وكانت اللجنة الأمنية بمحافظة الضالع ناقشت، اليوم، برئاسة المحافظ، قضية دمج أفراد المقاومة الشعبية في الجيش الوطني والأمن، وأصدرت قرارها بالموافقة على التحاق 7 آلاف مجند من أبناء المقاومة الشعبية بالجيش الوطني والأمني.
وبحسب وكالة الأنباء "سبأ" الرسمية،  فإن الاجتماع الذي ضم نائب رئيس هيئة الأركان العامة لشؤون القوى البشرية اللواء الركن سيف الضالعي، ناقش تعزيز الجوانب الأمنية في المحافظة وإعادة ترتيب وتوزيع النقاط الأمنية بما يكفل مواجهة أي محاولات للعبث باستقرار المحافظة.
 وأوضحت أن الاجتماع الذي ضم نائب رئيس هيئة الأركان العامة لشؤون القوى البشرية اللواء الركن سيف الضالعي جرى به مناقشة تعزيز الجوانب الأمنية في المحافظة، وإعادة ترتيب وتوزيع النقاط الأمنية، بما يكفل مواجهة أي محاولات للعبث باستقرار المحافظة.
ونقلت أن المحافظ فضل الجعيد نوَّه بالنصر الذي حققه الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهة مريس ودمت بمحافظة الضالع على الميليشيا الانقلابية، فيما دعا اللواء ركن سيف الضالعي كافة القيادات الأمنية والعسكرية إلى توحيد الصفوف، والعمل بروح الفريق الواحد، والالتفاف حول قيادة السلطة المحلية، لمواجهة أي محاولات للاختراق من قِبل ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية، الساعية إلى محاولة زعزعة استقرار الضالع.

 

الرئيس اليمني: جهود دول التحالف "بيضاء" تصنع بسماتها في أكثر من موقع

و نقلت وكالة الأنباء «سبأ» الرسمية، نقلا عن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، خلال اجتماع استثنائي عقده اليوم مع القيادات التنفيذية والمحلية بمحافظة عدن، قوله: «إن الحفاظ على تلك الانتصارات التي تحققت في مواجهة القوى الانقلابية الغاشمة في ميدان المعركة يتطلب تعزيزها من خلال العمل بروح الفريق الواحد والتصدي للخلايا التخريبية التي تحاول جاهدة العبث بأمن واستقرار المدينة وأبنائها عبر أدواتها وأذرعها الرخيصة التي يجدر بكم جميعاً إحباط مخططاتها وكشف أوراقها».
وأكد هادي  أن أمن واستقرار عدن والمحافظات المحررة من الميليشيا الانقلابية مسؤولية جماعية مشتركة، وليست مسؤولية الأجهزة الأمنية فحسب، منوها بأن الدور يقع على عاتق الجميع من خلال الرصد والمتابعة في إطار مرافق العمل، وكذلك عبر الأحياء السكنية وعقال الحارات، لا سيما  أن عدن اليوم تستحق من الجميع اليقظة لينعم أبناؤها بالأمن والاستقرار المنشود.
وثمن  جهود دول التحالف العربي، وعلى رأسهم المملكة ودولة الإمارات، التي لا تزال جهودهم وأياديهم البيضاء تصنع بسماتها في أكثر من موقع ومكان.
وقال  هادي: «نعم لقد دمرت العديد من البنى التحتية وفي إطار الخدمات الأساسية والمباني والمنشآت إلا أن العزم والحسم موجود وسيبنى كل ما تم تدميره وفي الدرجة الأولى بناء الإنسان وصون حياته وممتلكاته».
وحث القيادات على مواصلة الجهود للعمل بوتيرة عالية في ظل الظروف الراهنة والاستثنائية التي تشهدها اليمن، بالتعاون مع محافظ عدن في القضاء على الظواهر السيئة والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة، ومنع البسط على الأراضي.
 

العنوان الفرعي: 
هادي: جهود دول التحالف "بيضاء"

التعليقات