وزير التجارة السوداني: السعودية شريكنا التجاري الأول

257

جدة - الإخبارية.نت 08 يونيو 2018

أكد وزير التجارة بجمهورية السودان الأستاذ حاتم السر علي سكينجو، أن المملكة العربية السعودية الشريك التجاري الأول لبلاده، مشدداً عمق العلاقات السودانية السعودية التاريخي، كونها علاقة أخوة وعروبة ووشائج حميمة.
جاء ذلك خلال زيارة الوزير السوداني لغرفة جدة اليوم، لقاءه أصحاب الأعمال السعوديين بحضور عضو مجلس إدارة غرفة جدة فهد بن سيبان السلمي، ومساعد أمين عام الغرفة لقطاعات الأعمال مازن بن خالد كتبي ، وعضو مجلس الأعمال السعودي السوداني عبدالمحسن القحطاني، وممثلي اللجان القطاعية المختلفة.
وبحث وزير التجارة السوداني جملة من المشاريع والفرص الاستثمارية المتاحة في السودان ، وإزالة العقبات وإستشراف الفرص الواعدة في البلدين ، ما يرتقي لمستقبل العلاقات المشتركة وزيادة حجم التبادل التجاري ، إلى جانب الوقوف على الفرص الاستثمارية الكبيرة المتنوعة التي يوفرها إقتصاد البلدين ، وإستشراف مشروعات التنمية التي يساهم فيها القطاع الخاص السعودي والسوداني.
وأبدى وزير التجارة السوداني رغبة جمهورية السودان في دخول السوق السعودي ، في الوقت الذي تعتبر فيه بلاده أحد اللاعبين الأساسيين بين كبار مُصدري اللحوم الطازجة والمُبردة والمُثلجة إلى الأسواق الإقليمية، بالإضافة إلى الماشية الحية ، في ظل ثروة ضخمة يمتلكها في هذا القطاع ، منوهاً بدور مجلس الأعمال السعودي السوداني للانتقال إلى مرحلة المنفعة المتبادلة والعمل في صالح شعبي البلدين الشقيقين ، مع تذليل كل العقبات التي تعترض أصحاب الأعمال وتعزيز وتنمية علاقات التعاون الاقتصادي ومناقشة القضايا والاجراءات التي تواجه المستثمرين والمشروعات الاستثمارية المشتركة.
من جانبه أكد عضو مجلس إدارة غرفة جدة فهد بن سيبان السلمي ، أن غرفة جدة تنظر إلى المستثمر وصاحب الأعمال بكل تقدير وإجلال ، وتسهل كل الإمكانات بالصورة التي ترقى لطموحات الطرفين لدعم القطاع الخاص ، منوهاً بالعلاقات السعودية السودانية المتميزة والضاربة في أعماق التاريخ ، لافتا إلى أن طبيعة السودان الجغرافية جعلت منها مرتعاً خصباً للاستثمارات وبالأخص في مجالات الأنشطة الزراعية بكافة صورها وأشكالها.
وأشار إلى أن أصحاب الأعمال السعوديين على عزم في توجيه البوصلة الاستثمارية نحو هذا السودان الذي تربطنها به علاقة أخوة وتعاون وثيق ، وإستشراف المشاريع والفرص الاستثمارية المتاحة في إطار العلاقات التاريخية الأخوية التي تربط المملكة بالسودان الشقيقة ، ما يثمر عن دور كبير في زيادة حجم هذا التبادل ، والاستفادة من الفرص الاستثمارية ، التي تلامس رؤية المملكة 2030 وجذبها للمزيد من الاستثمارات.

التعليقات