الهيئة العامة للثقافة تختتم عروض الأوبرا المصرية للمعزوفات الموسيقية بسوق عكاظ

254

الطائف: "الإخبارية.نت" 10 يوليو 2018

اختتمت الهيئة العامة للثقافة مساء اليوم عروض فرقة الموسيقى العربية التابعة لدار الأوبرا المصرية وذلك على مسرح سوق عكاظ بمشاركة أكثر من ٥٠ عازفاً ومطرباً ونُخبة من نجوم الأغنية السعودية الشباب لتقديم الأعمال الشهيرة في تاريخ الموسيقى العربية ، مما يرسخ تنوع مشاركات الهيئة في السوق وحرصها على تنظيم مثل هذه الأمسيات الموسيقية الكلاسيكية وتوفيرها لخيارات ثقافية راقية للجمهور في المملكة .
وتجسد هذه المشاركة تواجد جمهورية مصر العربية على أرض سوق عكاظ كضيف الشرف ، لأول مرة في دورة السوق هذا العام ، وتنوع عروضها ومخزونها الثقافي والفني والتي يتابعها زوار السوق على مدى فترة إقامة فعالياتها .
كما تشمل مشاركة الهيئة العامة للثقافة ، وفي إطار حرصها على تشكيل عنصر جذب للزوَّار ومُرتادي السوق في نسخته الثانية عشرة تطلق يوم غدٍ الثلاثاء عرض التخت الشرقي ويستمر على مدى يومين بمشاركة نجوم الفن السعودي والمصري ، دعماً للحراك الفني والثقافي الذي يشهده السوق وتعزيزاً لحضور الفن الموسيقي الأصيل في المشهد الثقافي السعودي والارتقاء بالإبداع ودعم الفعاليات المتنوعة التي تستقطب شرائح المجتمع كافة.
ودعت الهيئة زوار سوق عكاظ لحضور عروض التخت الشرقي على مسرح السوق مجاناً ، في خطوة لإفساح المجال لأكبر عدد من الزوار وتمكينهم من الحضور والاستمتاع بالأمسيات الفنية المقدمة في هذا المحفل الثقافي الكبير .
من جانبها ثمنت وزيرة الثقافية بجمهرية مصر العربية الدكتورة إيناس عبدالدايم ، استضافة دار الأوبرا المصرية في سوق عكاظ هذا المحفل العربي الثقافي الكبير ، الذي يعد تأكيداً على ما تحظى به العلاقات الأخوية بين المملكة العربية السعودية وشقيقتها جمهورية مصر العربية من تميُّز في المجالات كافة ، ومنها الثقافي والفني الذي يلامس دائماً بقوته الإبداعية مشاعر الشعوب والمجتمعات، ويعزز رسائل المحبة والسعادة والسلام.
ونوهت بالحضور الكبير الذي شهده سوق عكاظ من المثقفين والفنانين والمبدعين مما يعزز قيم العروبة والأصالة والإبداع ، وقالت : لا نجد فرقاً بين مصر والمملكة فنحن نتواجد في بلدنا وبين أهلنا ، وما هذه المشاركة إلا جزء مما يربط البلدين الشقيقين من تعاون في مجال الثقافة والفنون التي توثق وتوسع دوائر الحراك المعرفي والتعاون المثمر في مجال الثقافة بشكل عام .

التعليقات