وزير الخارجية اليمني: السلطات الشرعية قدمت تنازلات كبيرة من أجل السلام

1180 0

الرياض - الإخبارية.نت 19 يناير 2016

أكد نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الخارجية عبد الملك المخلافي أن السلطات الشرعية في بلاده قدمت تنازلات كبيرة من أجل السلام، وأعلنت مرات عدة عن وقف إطلاق نار لتفعيل المسار السياسي.
وأشار المخلافي، لدى لقائه اليوم في الرياض رئيس قطاع شؤون شبه الجزيرة العربية وإيران والعراق في الخارجية الأوروبية الدكتور جون أوروركي، إلى أن الميليشيات الانقلابية المسلحة واصلت عدوانها على الشعب اليمني، ولم تلتزم بإعلانات الهدنة التي تم إطلاقها تزامنًا مع الشروع في محادثات السلام.
ولفت وزير الخارجية اليمني الانتباه إلى أن الحكومة الشرعية مستعدة للذهاب لجولة جديدة من المشاورات الهادفة لتطبيق قرار مجلس الأمن "2216"، بينما الميليشيا الانقلابية لم تلتزم حتى الآن بتنفيذ متطلبات بناء الثقة التي تم الاتفاق عليها في مشاورات "جنيف 2"، والمتمثلة بإطلاق المعتقلين السياسيين، وإنهاء حصار المدن خاصة مدينة تعز، والسماح بإدخال المساعدات الإنسانية لإغاثة المتضررين، وتخفيف معاناة الشعب اليمني.
فيما أفادت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية بأن الجانين استعرضا خلال اللقاء مسار الأحداث السياسية والعسكرية منذ بدء انقلاب جماعة الحوثي وصالح على التسوية السياسية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني، والجهود الذي بذلتها الحكومة في سبيل تحقيق السلام واستعادة مؤسسات الدولة ووقف العنف والتدمير الذي تمارسه الميليشيات الانقلابية ضد اليمنيين ومؤسساتهم الشرعية.
ودعا نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية اليمني الاتحاد الأوروبي للضغط على تحالف الانقلاب لتنفيذ التزامات "جنيف 2"، وتطبيق قرار مجلس الأمن "2216"، مثمنًا الجهود التي يبذلها الاتحاد لدعم اليمن.
من جهته، أكد المسؤول الأوروبي دعم الاتحاد الأوروبي للشرعية في اليمن، واستعداده لمساعدة اليمنيين في الاتفاق على حل سلمي، وتطبيق قرار مجلس الأمن "2216"، واستكمال تنفيذ المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني اليمني.
 

التعليقات

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA

This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.