"فيسبوك" و"تويتر" و"قوقل" يدلون بشهاداتهم أمام الكونغرس الأمريكي بسبب تأثيراتهم على الانتخابات الأمريكية

319

واشنطن: "الإخبارية.نت" 05 سبتمبر 2018

أعلن نائب رئيس لجنة المخابرات في مجلس الشيوخ الأمريكي أن مديرين تنفيذيين كبارا في شركات "فيسبوك" و"تويتر" و"غوغل" سيدلون بشهاداتهم أمام اللجنة في الخامس من شهر سبتمبرالمقبل.

وقال وارنر خلال جلسة للنظر في الجهود الأجنبية للتأثير على الانتخابات الأمريكية من خلال استخدام مواقع التواصل الاجتماعي: "سنستضيف مديرين تنفيذيين كبارا من فيسبوك وتويتر وأيضا غوغل في جلسة في الخامس من  سبتمبر للاستماع إلى خططهم والضغط عليهم للقيام بالمزيد والتعاون معا لمواجهة هذا التحدي".

وأعلنت شركة "فيسبوك" أمس الثلاثاء عن إغلاقها لأكثر من 50 صفحة وحسابا وهميا متورطا فيما يبدو أنه محاولة "منسقة" للتأثير على الرأي العام في قضايا سياسية قبل انتخابات منتصف الولاية التي ستجري في الولايات المتحدة في نوفمبر إلا أنها لم تتمكن من تحديد المصدر.

وبحسب "فرانس برس"، قالت الشركة "نقوم بإغلاق 32 صفحة وحسابا تشارك في سلوك منسق"، دون أن تقول إن مجموعة أو بلدا معينا مسؤولا".  

وأشارت إلى أنها أطلعت الأجهزة الأمنية الأمريكية والكونغرس وشركات تكنولوجيا على المعلومات التي لديها.

وأوضحت أن الأشخاص الذين يقفون وراء الحملة "كانوا أكثر حرصا على إخفاء آثارهم… ووجدنا دليلا على بعض الروابط بين هذه الحسابات وبين حسابات وكالة أبحاث الإنترنت التي قمنا بتعطيلها العام الماضي ولكن هناك اختلافات كذلك".

 

التعليقات