وزير الشؤون البلدية والقروية يطلق " البلدية الإلكترونية " بإجراءات موحَّدة بين الأمانات والبلدية وفق متطلبات ثابتة

142

الرياض: الإخبارية.نت 05 نوفمبر 2018

دشن وزير الشؤون البلدية والقروية عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ، مساء اليوم بلدي " البلدية الإلكترونية "، بحضور  وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحه، وأمناء المناطق، وذلك في قاعة أبيكس للمؤتمرات والمعارض بمركز الملك عبدالله للبحوث والدراسات البترولية في الرياض، بالتعاون مع برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسّر).
وتعد "البلدية الالكترونية" أحد منجزات برنامج التحول الرقمي في القطاع البلدي، وتمثّل منصة يقدّم من خلالها 55 خدمة إلكترونية بإجراءات موحَّدة بين الأمانات والبلدية وفق متطلبات ثابتة.
وأكد مساعد وزير الشؤون البلدية والقروية للتخطيط والتطوير الدكتور غانم بن الحميدي المحمدي خلال الحفل أن القطاع البلدي يعمل كمنظومة متكاملة في نطاق تخطيط وبناء وتشغيل وإدارة المدن، لافتاً إلى أهمية الدور الذي تلعبه وزارة الشؤون البلدية والقروية في خدمة المجتمع حيث تُعنى في مجال تخطيط المدن، اعتماد المخططات ، وتقديم الخدمات المساحية، فيما يرتبط بناء المدن برخص البناء، وتطوير البنية التحتية ، وتشغيل وإدارة المدن بالرخص المهنية (الأنشطة التجارية)، وإدارة النظافة .
وأشار إلى أن القطاع البلدي يعد من أقرب القطاعات التي تستفيد منها فئات المجتمع المختلفة ولها أثر كبير في حياتهم حياة مزدهرة ومستوى عالي من الرفاهية مما له الأثر على حياة كريمة ينعم بها المجتمع بكافة شرائحه، مشدداً أن جهود الوزارة تتمحور حالياً حول المستفيدين، وتلبية احتياجاتهم، والمتمثلة في إيجاد رحلة عميل أكثر سهولة في الحصول على الخدمات البلدية، توحيد الإجراءات أحياناً بين البلديات في نفس المدن، التقليل من الاجتهادات الخاطئة، متابعة الطلبات المقدمة ومعرفة حالاتها، إضافة إلى التقليل من عناء السفر من أجل الحصول على الخدمات البلدية.
ولفت إلى أن الوزارة تواجه العديد من التحديات الإجرائية والحوكمة والتحديات التقنية، مبيناً أن التحديات الإجرائية تشمل مراعاة خصوصية المناطق حسب الحاجة، اختلاف مسميات الأنشطة مما يسبب صعوبة التعامل بين المستفيدين والعاملين، وجود 10.000 نشاط، نمو وتطور المدن السريع مما أدى إلى الحاجة إلى تجاوب الأمانات والبلديات مع هذا التطور، تداخل وتعارض الاشتراطات بين الجهات الحكومية .

التعليقات