ضمن فعاليات "أهلاً بالغالين".. وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تكرم أبطال كأس العالم في كرة القدم لذوي الاحتياجات الخاصة

8517

الرياض: "الإخبارية.نت" 09 ديسمبر 2018

كرمت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية المنتخب السعودي لكرة القدم لذوي الاحتياجات الخاصة الذي حقق إنجازٌا كبيرٌ ا بالفوز ببطولة كأس العالم للمرة الرابعة على التوالي (2006، 2010، 2014، 2018م) خلال حفل افتتاح المهرجان الوطني الترفيهي للأشخاص ذوي الإعاقة "أهلاً بالغالين" تقديراً لجهودهم وإنجازهم الكبير.

تكريمٌ يعني لنا الكثير
في هذا الإطار قال رافد محمد القضيب، المدير التنفيذي للَّجنة البارالمبية السعودية، ورئيس بعثة المنتَخَب إلى بطولة كأس العالم لذوي الاحتياجات الخاصة في السويد 2018م: إنَّ هذا التكريم يعني لنا الكثير، فهو يعني: شكراً لمجهودكم، والشكر احتياجٌ للإنسان بشكل عام وللمعاق بالتحديد، فهو يحتاج إلى الدعم أكثر من غيره، ويحتاج إلى الدعم المعنوي أكثر من الدعم المادي (على أهميته)؛ لأنه يسعى دائماً لإثبات وجوده وتأكيد قدراته، وهو حتى في التمرين لديه اجتهاد ربما يكون أكثر من غيره من الأصحَّاء؛ فهو يسعى للتغلُّب على الإعاقة ويصبح كالأصحَّاء بل ربما أفضل، فعندما يأتي التكريم يشجِّعه ويشكِّل حافزاً نفسياً كبيراً له.
تتويجٌ للإنجاز الكبير
من جهته قال علي الغامدي، مدير المنتخب: إنَّ التكريم يعبِّر عن مدى الاهتمام بهذا المنتَخَب، وخاصةً أنَّه من ذوي الاحتياجات الخاصة، وهو شيءٌ يُسعِدُنا ونفخَر ونعتزُّ به، فهو تتويجٌ للإنجاز الكبير بالفوز ببطولة كأس العالم لكرة القدم لذوي الاحتياجات الخاصة، وهو اللقب الذي حافَظَ عليه هذا المنتَخَب لأربع دورات متتالية طيلة 12 عاماً (2006-2018م)، وسنواصل الجهد للحصول على نتائج مماثلة إن شاء الله تعالى.
وبيَّن أنَّ مثل هذا المهرجان يساعد على تكوين صداقات بين ذوي الإعاقة، من خلال الأنشطة الترفيهية أو الرياضية أو الثقافية، التي يجتمع فيها ذوو الإعاقة في مكان واحد، وكذلك يحقِّق مبدأ الدمج في المجتمع بتكوين صداقات مع غيرهم من أبناء المجتمع، ويمكِّنهم من التعارف والخروج من جو المنزل، وهذا يُعَدُّ بالنسبة لهم أمراً في غاية الأهمية، وهذا ما يسعى له المهرجان بأنشطته المتنوعة، فهو يُسهِم في تعزيز المهارات الاجتماعية لذوي الإعاقة، ويرفع قدراتهم وإمكاناتهم.

لفتة كريمة
وأوضح د. عبدالعزيز الخالد، مدرِّب المنتَخَب، أنَّ التكريم لفتة كريمة تجاه هذا المنتَخَب العظيم الذي حقَّق هذا الإنجاز للمملكة العربية السعودية للمرَّة الرابعة على التوالي من أصل خمس مشاركات، ونشكر وزارة العمل والتنمية الاجتماعية على التكريم ولا شكَّ أنَّ المنتَخَب يستحقُّه، فقد حقَّق إنجازاً وطنياً كبيراً وتفوَّق على منتَخَبات عالمية قوية ومتمرِّسة، وهذا الإنجاز نابع من الاهتمام البالغ بهذه الفئة من الدولة بمختلف مستوياتها وجهاتها.
وشدَّد على أهمية المهرجان الوطني الترفيهي للأشخاص ذوي الإعاقة "أهلاً بالغالين"، قائلاً إنه يعبِّر عن الاهتمام بذوي الإعاقة، ولا شكَّ أنه جهدٌ يستحقُّ الإشادة.

التكريم ليس مستغرَباً من الوزارة
وأشار فهد سعود الرديعان، مساعد مدرِّب المنتَخَب، إلى أنَّ التكريم يعني القرب من الحدث، والاهتمام بما يتم إنجازه، واهتمام وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بذوي الإعاقة، فالوزارة تقدِّم خدمات جليلة ومساندة لهم بمختلف أنواع إعاقاتهم، مِنْ دَعْم فيما يخصُّ الأجهزة المساعِدة أو دعم مالي أو دعم معنوي، فهذا التكريم ليس مستغرَباً على وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وهي مبادرة تُشكر عليها، فهي المرجعية الأولى لذوي الاحتياجات الخاصة.

التعليقات