العقيد المالكي: القوات المشتركة للتحالف تجدد دعمها للمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في المجالات كافة

717

الرياض: "الإخبارية.نت" 10 ديسمبر 2018

أكد المتحدث الرسمي باسم قوات "التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن" العقيد الطيار الركن تركي المالكي أن القوات المشتركة للتحالف تجدد دعمها للمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بالمجالات كافة, في مفاوضات السويد بين الأطراف اليمنية, موضحًا أن التحالف يبذل جهودًا حثيثة في تهيئة الأراضي المناسبة, وكذلك المعطيات للأطراف اليمنية كافة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الخاص بالقوات المشتركة للتحالف الذي عقد اليوم في الرياض, حيث بيّن أن التحالف عقد لقاءً مع ممثلي اللجنة الدولية للصليب الأحمر في تاريخ 16 صفر 1440 , وجرى خلاله تسليم 340 رسالة من المحتجزين من قبل المقاتلين الحوثيين, وتم تسليمها من قيادة القوات المشتركة للتحالف إلى ممثلي الصليب الأحمر لإيصالها إلى عائلاتهم بحسب القانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف.

وأشار إلى أن قيادة القوات المشتركة وفرت دعم مالي للحكومة اليمنية الشرعية لعلاج الجرحى من الجيش الوطني اليمني, وهيئت السبل كافة للعلاج سواء في الداخل اليمني أو بالخارج, بالتعاون مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية, أو من خلال نقل الجرحى خارج اليمن لاستمرار علاجهم, متطرقًا إلى أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية, ضمن خطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن, قام بعلاج حتى هذه اللحظة أكثر من 21 ألف من المصابين والجرحى من الجيش الوطني اليمني.

وأفاد أن دولة الإمارات العربية المتحدة أعلنت خلال الفترة الماضية عن علاج أكثر من 124 جريحًا بجمهورية مصر العربية مع نقل عائلاتهم والمرافقين لهم إلى الجمهورية المصرية, موضحًا أن القوات المشتركة للتحالف أعلنت خلال الفترة الماضية عن العمل مع مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية باليمن لتهيئة وإيجاد الممرات الإنسانية الآمنة من الحديدة إلى صنعاء.

وأوضح أن قيادة القوات المشتركة للتحالف أصدرت خلال الفترة من 26 مارس 2015م حتى 10 ديسمبر 2018م, 35413 تصريحًا لجميع المنافذ الإغاثية بالداخل اليمني, مشيرًا إلى أن عدد تصاريح وأوامر تأمين تحركات المنظمات الإغاثية بالداخل اليمني خلال الفترة من 3 حتى 10 ديسمبر 2018م بلغ 288 تصريحًا.

وأكد دعم المملكة للموانئ اليمنية, ضمن خطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن, بـ 3 رافعات بميناء عدن والمكلا, حيث يهدف الدعم إلى تسهيل عمليات التفريغ والإنزال للمساعدات الإنسانية, وزيادة الطاقة الاستيعابية, كما تذلل الصعوبات التي اختلقتها مليشيا الحوثي الإرهابية للضغط على الشعب اليمني, ورفع الكفاءة التشغيلية, متطرقًا إلى وصول الدفعة الثانية من منحة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - للمشتقات النفطية لمحطات الكهرباء, مبينًا أن الدفعة حملت 65000 طن من الديزل, و32000 طن من المازوت, تقوم بتشغيل 64 محطة كهرباء وتخدم 10 محافظات, موضحًا أن إجمالي قيمة الدفعتين حتى الآن 120 مليون دولار.

وحول موقف العمليات العسكرية, أكد أن الجيش اليمني المدعوم من التحالف يواصل العمليات التعرضية الهجومية في المحاور كافة, كما قام الجيش الوطني في محور باقم بتنفيذ عمليات هجومية على مركز مديرية باقم, فيما جرى السيطرة في محور كتاف على مركز المديرية, وجبل المساوح وجبل المقور في محور البقع.

وعلى غرار ذلك, سيطر الجيش الوطني على الملاحيظ باتجاه جبل مران, كما تستمر العمليات التعرضية للجيش باتجاه جبل الصخرة, فيما تقوم قوات التحالف في محور حيران بدعم من الجيش الوطني اليمني بعمليات إعادة الاستقرار في القرى والمدن المحررة, مواصلة عملياتها لتطهير بقية المديريات في المحافظة.

وأشار إلى أن الجيش يقوم باشتباكات في محافظة الجوف مع مليشيا الحوثي في مجمع المتون, حيث نتج عن ذلك تدمير هدف غرب المتون, بينما نفذ في محور الضالع عمليات تعرضية هجومية على مواقع مليشيا الحوثي في أضا وظفار, حيث استهدفت تجمعات العدو وآلياته كبدت العدو خسائر في صفوفه, فيما تمكن في محور تعز جبهة الأحكوم من استهداف مخزن الأسلحة والذخائر على مرتفع الخضر.

وأبان أن قوات الجيش في محور الضالع قامت بالهجوم على مواقع مليشيا الحوثي في المحور الغربي خلف جبل كنه, وصولًا إلى قرية المعرش مرتفع القاضي, كبدت العدو الكثير من الخسائر في الأرواح, كما جرى أسر 5 من العناصر الإرهابية, وقتل 15 عنصرًا إرهابيًا.
وأفاد أن في محور تعز جبهة الضباب, تمكنت القوات الشرعية من تنفيذ عمليات في منطقة مكاري, جرى إثر ذلك تدمير أطقم مسلحة, وأسر قيادي من مليشيا الحوثي أحد القادة الميدانيين, كما نفذ الجيش في الضالع عمليات تعرضية على مواقع العدو في الحدب, نتج عنها السيطرة على مرتفع ثعيل والخارم, وسقوط العشرات من عناصر مليشيا الحوثي, مؤكدًا استمرار العمليات في محور فرضة نهم.

وأوضح أن قوات الجيش اليمني نفذت في محور ميسر عملية هجومية, وتقدمت حتى مواقع مليشيا الحوثي, كما سيطرت على موقع متقدم في سلسلة مرتفعات البياض, كما نفذت في المحور الأيمن عمليات هجومية مسنودة من التحالف, مفيدًا أن القوات تواصل الهجوم في المحور الأوسط على مواقع مليشيا الحوثي, مشيرًا إلى أن الاشتباكات مازالت مستمرة بين القوات الموالية للشرعية ومليشيا الحوثي في محور البيضاء بجبهة باقم, وعلى جبل صروان والحمراء, فيما قامت مدفعية الشرعية باستهداف تجمعات مليشيا الحوثي في جبل الكبار.

وحول الحديدة, أشار إلى أن التحالف يعطي مساحة كافية لتوفير أعمال الجهود الإنسانية داخل المدينة بعد أن قامت مليشيا الحوثي المتمردة بتعطيل حركة المساعدات الإنسانية, مؤكدًا استمرار قوات المقاومة المشتركة والجيش الوطني اليمني المدعوم من التحالف في السيطرة على المناطق التي جرى تحريرها من الجهة الشمالية لإحكام الطوق على الحديدة, مفيدًا أن قوات المقاومة ما زالت تطوق قرية الدريهمي من جميع الجهات, وأن العدو محاصر داخل المدينة.

وفي شأن الانتهاكات الحوثية, أوضح العقيد المالكي أنه جرى ضبط أجهزة اتصال وطائرة بدون طيار وأسلحة وذخائر تابعة لمليشيا الحوثي الإرهابية المتمردة التابعة لإيران, لافتًا الانتباه إلى أن مليشيا الحوثي الانقلابية تهدد الملاحة البحرية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر باستخدام الزوارق المفخخة, حيث جرى تدمير زورقين مفخخين من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية, فيما تقوم هذه الشرذمة الحوثية بزراعة الألغام في البحر, مبينًا أنه جرى نزع لغمان خلال الأسبوع المنصرم.

واستعرض المالكي عددًا من العمليات التي جرى خلالها استهداف وتدمير عدة مواقع وعناصر تابعة للانقلابيين الإرهابيين.

يذكر أن عدد الصواريخ البالستية التي أطلقت باتجاه المملكة حتى الآن بلغ 208 صواريخ, كما وصل عدد المقذوفات إلى 68904 مقذوفات, فيما بلغ إجمالي خسائر مليشيا الحوثي التابعة لإيران 191 من مواقع وأسلحة ومعدات خلال الفترة من 3 حتى 10 ديسمبر 2018م, بينما وصل عدد القتلى منهم في نفس الفترة إلى 733 قتيلًا.

التعليقات