ترحيب عربي ودولي باتفاق الرياض

2344

الرياض:"الإخبارية نت" 06 نوفمبر 2019

رحبت دول وقيادات ومنظمات باتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الذي جرت مراسمه أمس.

وبيّن ملك البحرين حمد بن عيسى إن الجهود المباركة للمملكة في هذا الشأن تأتي في إطار دورها المحوري في تسوية المشكلات ولم الشمل العربي.

وقالت الكويت إن الاتفاق يعد ركيزة أساسية للحفاظ على سيادة اليمن وتحقيق وحدته،  فيما اعتبرت الإمارات أن إنجاز هذا الاتفاق المهم يعزز جهود مختلف المكونات اليمنية لمواجهة المخاطر والتهديدات التي تستهدف اليمن.

وأعرب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عن سعادته البالغة بمناسبة التوقيع على الوثيقة، مبينا أن الاتفاق يعد بمثابة خطوة عظيمة في مسار حل الأزمة اليمنية.

وقالت الأردن على لسان وزير خارجيتها أيمن الصفدي إن الاتفاق خطوة مهمة في جهود رأب الصدع وتعزيز وحدة الصف اليمني وفتح آفاق للحل السياسي المنشود للأزمة اليمنية وفق المرجعيات المعتمدة.

من جهته ذكر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الاتفاق يعد "بداية جديدة للوصول إلى اتفاق نهائي في اليمن"، داعيا الأطراف المتفقة للعمل بجد لإنهاء الأزمة.

و نوهت بريطانيا بجهود المملكة الرامية إلى إعادة الأمن والاستقرار في اليمن والمنطقة .
وأوضحت الخارجية البريطانية في بيان لها: "ترحب الحكومة البريطانية بتوقيع وثيقة اتفاق الرياض بين الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، وتؤيد هذه الوثيقة باعتبارها خطوة مهمة للوصول إلى حل سياسي شامل في اليمن".

وأعربت منظمات مختلفة عن ترحيبها باتفاق الرياض، منها منظمة التعاون الإسلامي التي أشارت إلى أن الاتفاق سيسهم في تعزيز أمن واستقرار اليمن والوقوف جبهة واحدة في مواجهة ميليشيات الحوثي

كما رحب الاتحاد الأوروبي بإبرام بالاتفاق، واعتبره خطوة مهمة نحو وقف التصعيد والسلام لليمن وللمنطقة. 

التعليقات