الهلال يتجاوز أخطاء التحكيم.. ولوشيسكو يوجه رسالته

2717

الرياض:"الإخبارية نت" 10 نوفمبر 2019

تعامل فريق الهلال الأول لكرة القدم بشكل مثالي مع مجريات مباراته أمام أوراوا الياباني أمس في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا، ليخرج بانتصار يجعله أقرب من أي وقت مضى من تحقيق اللقب القاري.

وأنهى الهلال مباراة الذهاب التي أقيمت على ملعب جامعة الملك سعود بالرياض متفوقا بهدف دون مقابل أحرزه البيروفي أندريه كاريلو، ونجح في الحفاظ على نظافة شباكه، ما يجعله يدخل لقاء الإياب بخيارات أوسع.

ولعب التحضير النفسي دورا كبيرا في ظهور الهلال بشكل مميز في لقاء الأمس، حيث بدا أن اللاعبين قد تجاوزوا الضغوط التي تسبق المباريات النهائية، ولم يتأثر الفريق ببعض القرارات التحكيمية التي لم تكن موفقة، ومنها إلغاء هدف صحيح لسالم الدوسري بحسب آراء خبراء التحكيم، لعدم وجود حالة تسلل في اللقطة التي رفع فيها الحكم المساعد رايته.

ورغم الانتصار الهام أمس، إلا أن مدرب الهلال رازفان لوشيسكو وجه رسالة واضحة في المؤتمر الصحفي عقب نهاية اللقاء، بتأكيده أن لا شيء قد حسم حتى الآن، رافضا أن يتم تهنئته بما تحقق.

وقال لوشيسكو إن المباراة لم تنتهِ بعد، وحسمها سيكون في اليابان حين يلتقي الفريقين إيابا في 24 نوفمبر الجاري على استاد سايتاما.

وأوضح المدرب الروماني في المؤتمر الصحفي عقب نهاية اللقاء، والذي رفض فيه استقبال الإعلاميين له بالتصفيق: "يجب أن نبقي على تركيزنا، أنهينا النصف الأول، وبقي النصف الثاني في اليابان، ولكن يمكن القول إن الجزء الأول كان جيداً للغاية بالنسبة لنا، وردة فعل الفريق كانت رائعة".

ويبدو أن حذر مدرب الهلال قبل مباراة الإياب له ما يبرره، ليس فقط لأن النهائي لم يحسم فعليا حتى الآن، بل للنتائج الجيدة للفريق الياباني في مباريات الإياب أيضا.

ولم يخسر أوراوا أي من مباريات الإياب في الأدوار الإقصائية من البطولة هذا الموسم، حيث فاز في إياب ثمن النهائي أمام أولسان الكوري بثلاثة أهداف دون مقابل، بعدما خسر ذهابا بهدفين لهدف، وفي ربع النهائي تعادل خارج أرضه ذهابا أمام شانغهاي 2/2 و1/1 إيابا، وفي نصف النهائي فاز ذهابا وإيابا على منافسه جوانزو الصيني.

ويدخل الهلال مباراة الإياب بأكثر من فرصة، حيث يكفل له الفوز أو التعادل بأي نتيجة تحقيق اللقب، وستكون خسارته بفارق هدف في صالحه متى ما نجح في التسجيل بأرض منافسه.

التعليقات