وزير الخارجية: المملكة لم تدخر جهداً لنصرة الشعب الفلسطيني وقضيته

3873

الرياض "الإخبارية.نت" 25 نوفمبر 2019

أكد وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، رفض المملكة للموقف الأمريكي الجديد تجاه المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

جاء ذلك في كلمته خلال الدورة غير العادية لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب التي عقدت بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة اليوم، لبحث الموقف الأمريكي الجديد حيال المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

وقال الأمير فيصل: "لقد أعلنت حكومة بلادي منذ أيام قليلة أن قيام إسرائيل ببناء المستوطنات يعد مخالفاً لقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي خاصة قرار مجلس الأمن 2334"، مشيرًا لرفض المملكة للقرار الأمريكي السابق بنقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس، وموضحا بأن هذه المواقف تعد بلا شك عائقاً أمام حل الدولتين، وبالتالي ستقف عقبة أمام تحقيق السلام والاستقرار المنشود في منطقة الشرق الأوسط.

وجدد الأمير فيصل التأكيد على أن حل القضية الفلسطينية هو الركيزة الأساسية لتحقيق السلام الشامل والدائم في الشرق الأوسط، لافتًا إلى أن ذلك يتطلب تدخل المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته تجاه أهمية استئناف مفاوضات عملية السلام، ووقف الممارسات الإسرائيلية المخالفة للقوانين والقرارات والأعراف الدولية.

وشدد الأمير فيصل على أهمية إيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية يمكًن الشعب الفلسطيني من الحصول على جميع حقوقه وعلى رأسها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفقاً لمبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

 

التعليقات