أمر ملكي بتقديم الاختبارات النهائية إلى 10 رمضان

2443

الرياض:"الإخبارية نت" 14 يناير 2020

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أمراً بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي الحالي للطلاب والطالبات؛ لتكون بداية الاختبارات يوم الأحد الـ 10 من رمضان المقبل، وإجازة نهاية العام الدراسي الخميس 21 رمضان.

وأوضح وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ أن الموافقة من خادم الحرمين الشريفين على تقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني لهذا العام؛ تعكس اهتمامه بأبنائه الطلاب والطالبات في جميع مراحل التعليم العام والجامعي، مشيراً إلى حرص خادم الحرمين في أن يكون للقرار أثر إيجابي على نتائج التعليم ومستوى الأداء في الاختبارات، من دون أن يكون هناك فترة توقف للدراسة في شهر رمضان ثم العودة للاختبارات بعد إجازة عيد الفطر المبارك.
وقال "إن الوزارة درست مبررات ومكتسبات تقديم الاختبارات، وأعدت تقارير ميدانية في ذلك، وأظهرت المصلحة على الأصعدة كافة أهمية تقديمها، وبناءً عليه تم الرفع إلى المقام الكريم للموافقة عليها".
وأشار وزير التعليم إلى أن قرار تقديم الاختبارات سيسهم في انتظام العملية التعليمية من دون فاصل، ويحقق مكتسبات تعليمية وتربوية ونفسية واجتماعية للطلاب والطالبات وأولياء أمورهم، ويمنحهم فرصة الاستمرار في مسيرتهم العلمية، والاستعداد للاختبارات بشكل أفضل، مؤكداً أن مصلحة الطالب والطالبة هي ما تسعى إليه الوزارة، وتعمل عليه، وقال " إننا جميعاً مستأمنون ومكلفون من ولي الأمر لتحقيقها"، منوهاً باستعداد الوزارة للتعديلات والتنظيمات كافة ذات العلاقة بتطبيق القرار.

وأفاد الدكتور آل الشيخ أن بداية اختبارات الدور الثاني في المرحلة الابتدائية ستبدأ الاثنين 18 رمضان، وبداية إجازة نهاية العام للهيئتين التعليمية والإدارية في جميع مدارس رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية الخميس 21 رمضان، كما ستبدأ اختبارات الدور الثاني في المرحلتين  الثلاثاء 10 شوال المقبل، وبداية إجازة نهاية العام للهيئتين الإدارية والتعليمية في المرحلتين المتوسطة والثانوية بنهاية دوام يوم الخميس 19 شوال، وعودة الهيئتين الإدارية والتعليمية في جميع المراحل الدراسية (عدا المعلمين الممارسين للتدريس) الأحد 26 ذو الحجة المقبل، وعودة جميع المعلمين الممارسين للتدريس في جميع المراحل الدراسية يوم الأحد 4 محرم المقبل وبداية العام الدراسي الجديد 1442 يوم الأحد 11 محرم.
 

التعليقات